زينب تطلب الخلع: "بيضرب أستروكس وكان هيرمى بنتنا من البلكونة"

أهل مصر
محكمة الأسرة
محكمة الأسرة

تقدمت زينب إلى محكمة الأسرة بدعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بشمال الجيزة لرفع دعوى خلع من زوجها بعد 4 سنوات من الزواج مبررة ذلك بقولها" دماغه اتدمرت من شرب الأستروكس وعلى طول مسطول وعصبي حتى الشغل بطله وكل ما اتخانق معاه عشان يفوق ويشوف شغله يضربنى لحد حا وصل به الأمر إلى أنه حاول يرمى بنتنا من البلكونة والحمد لله أنقذتها بعد عناء".

بيضرب أستروكس

قالت الزوجة في مستهل حديثها "لقد كان زواجا تقليديا حيث يعمل فى مصنع وتقدم إلى خطبتي ولم أكن أعلم أنه يتعاطى مواد مخدرة حتى اكتشفت ذلك بعد الزواج ولكن أقنعني في البداية أنه ليس مدمنا ولكنه يشرب أحيانا فى مناسبات او أفراح لأصدقاء له، وأنه يحاول ان يمتنع عنها، حتى إنجبت منه طفلة وبدأت حياتى تتحول إلى جحيم عندما ذهب إلى تعاطي الأستروكس، وأصبح لا يذهب إلى العمل ويقوم ببيع العفش والذهب للإنفاق منه حتى أنتهى من كل الأموال التي ندخرها، وبدأت بيننا الخلافات".

اقرأ أيضا.. نسمة تطلب الطلاق: "جابلي ارتجاج في المخ وشرخ بالكوع والفك"

كان هيرمى بنتنا من البلكونة

وتابعت زينب لـ"أهل مصر":" وكان يشتد بيننا الخلاف بسبب عدم وجود أموال للاتفاق وابنتنا تحتاج إلى علاج واحتياجات شخصية فكان يتعدى عليّ بالضرب المبرح حتى فى يوم وصل لمرحلة الجنون عندما رفضت أن اقتراحه أن أنزل للعمل؛ فغضب وامسك بطفلتنا يلقيها من البلكونة حتى هرولت إليه وأمسكت ابنتى وتركت له المنزل ثم طلبت منه الطلاق الذى واجه بالرفض فلم اجد امامى سوى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء.