سمر بدعوى خلع: "خاني على سريري واحنا في شهر العسل"

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تقدمت سمر صاحبة الـ٢٥ عاما بدعوى قضائية أمام محكمة الأسرة؛ لرفع دعوى خلع من زوجها، بعد عشرين يوما فقط من الزواج، مبررة ذلك بقولها "اتصدمت فيه صدمة عمرى لما فتحت الشقة أنا وأمى ولقيته مع واحدة على السرير وإحنا لسه فى شهر العسل يعنى ملحقش يزهق منى، واكتشفت أنه له علاقات نسائية كثيرة وبيكلم بنات على النت وصور ولما فكر يرتبط اتجوز واحدة محترمة زى وعايزها تقبل بالوضع دا".

عشرون يوما فقط

تقول الزوجة: "كان زواجا تقليديا لم نكن على معرفة سابقة من قبل، وخاصة أنى عاهدت نفسي أنى لا أقيم علاقات قبل الارتباط والجميع يشهد بأخلاقى، وعندما تقدم هو إلى خطبتى استطاع أن يقنع أهلى أنه على درجة أخلاق، حتى تم الزواج وكثيرا ما كنا نتحدث كان يقسم أنه ليس له علاقات سابقة مع أى من الفتيات، وللأسف صدقت حديثه حتى فوجئت بحقيقته بعد عشرين يوما فقط من الزواج عندما ذهبت مع والدتى للطبيب الخاص بي، وأخبرته أنى سوف أذهب مع والدتى بعد الكشف ويأتى بعد أن ينهى عمله ليأخذنى".

اقرأ أيضا: محمود في دعوى تطليق: "وصلني شات جنسي لها مع شاب وصور بقميص النوم"

بيخونى على سريرى

وتابعت حديثها لـ"أهل مصر": "ولكنى شعرت بالتعب وقررت أن أعود إلى شقتى أنا ووالدتى وهاتفته ولكن الهاتف كان مغلقا، وبمجرد أن فتحنا باب الشقة وجدت صوت ضحكات من غرفة النوم، ودخلت أنا ووالدتى، بعد أن استدعيت أحد الجيران، لأجد زوجى ومعه امرأة على سرير الزوجية لم افعل شيء سوى أن أخذت والدتى وخرجنا من الشقة، وحاول أن يقابلنى وأرسل لى اعتذارات كثيرة ولكنى رفضت، وطلبت الطلاق ولكنه رفض، فلم أجد أمامى سوى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء".