أستاذ كبد: اقتربنا من التحكم في فيروس سي وليس القضاء عليه

أهل مصر
الدكتور محمد علي عز العرب، أستاذ الكبد ومؤسس وحدة أورام الكب
الدكتور محمد علي عز العرب، أستاذ الكبد ومؤسس وحدة أورام الكب

علق الدكتور محمد علي عز العرب، أستاذ الكبد ومؤسس وحدة أورام الكبد بالمعهد القومي للكبد والسكرتير العام لجمعية سرطان الكبد المصرية والمستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، على ملف إشهاد منظمة الصحة العالمية بخلو مصر من الفيروسات الكبدية، بأن منظمة الصحة العالمية تتابع إجراءات مكافحة فيروس سي في مصر خاصة المكتب الإقليمي لشرق المتوسط، مشيرًا إلى أن تغطية حملة 100 مليون صحة كانت إيجابية فضلًا عن رصد منظمة الصحة العالمية لها والحصول على إشادة دولية في عدة مناسبات، موضحًا أن من الناحية العلمية معنى أن مصر بصدد الإعلان عن القضاء على فيروس سي بحيث يكون نسبة الإصابة بفيروس الكبد الوبائي سي أقل من 1% من عدد السكان، والتحكم في المرض يعني أن تكون نسبة الإصابة أقل من 2%، لافتًا إلى أن مصر اقتربت من التحكم في المرض وليس القضاء عليه تمامًا، فبالنسبة لحملة 100 مليون صحة فإن عدد المصابين الذين تم اكتشاف ايجابية الـ pcr حوالي مليون و600 ألف مواطن ومنذ شهرين دخل حوالي مليون مواطن مريض في العلاج.

ولفت عز العرب في تصريحات خاصة، لـ "أهل مصر"، إلى أن نسبة الشفاء تصل إلى 97%، فالحالات التي يتم شفائها تجعلنا في طريقنا للقضاء على فيروس سي، حيث يتم الوقت دخول حالات مصابة جديد في برامج العلاج، لذا لكي يتم القضاء على فيروس سي لابد أولًا عدم وجود حالات مصابة بفيروس سي جديدة من خلال مكافحة العدوى وثانيًا أن الحالات المصابة يتم علاجها بالكامل.

وأكد مؤسس وحدة أورام الكبد بالمعهد القومي للكبد والسكرتير العام لجمعية سرطان الكبد المصرية، على أهمية الأخذ في الإعتبار بأهمية طرق مكافحة العدوى وهي لها مبادرة تتم حاليًا في صالونات التجميل والحلاقة والصالات الرياضية، وأهمية نقل الدم الآمن والامتناع عن العادات السيئة في استعمال الأدوات الشخصية للغير، وأن يتم المراقبة الجيدة للعلاج الحر والمنشآت الطبية الخاصة ومراكز الأسنان فضلًا عن التدخلات الجراحية خاصة المناظير والقساطر، بالإضافة إلى أهمية التخلص الآمن من النفايات الطبية لذا فمن المهم إتباع الإجراءات النظامية حتى يتسنى لمنظمة الصحة العالمية عمل التقرير النهائي الخاص بالقضاء على فيروس سي في مصر.

اقرأ أيضًا.. وزيرة الصحة: 12.7 مليون تلميذ حصلوا على جرعات ضد الطفيليات المعوية

وأضاف مؤسس وحدة أورام الكبد بالمعهد القومي للكبد والسكرتير العام لجمعية سرطان الكبد المصرية، أن منظمة الصحة العالمية وضعت خطة للقضاء على فيروس سي في العالم بحلول عام 2030م، وستعتبر مصر أول دولة في العالم سيتم الإعلان قضائها على فيروس سي في 2020، قائلًا: "نأمل أن يتم الإعلان عن ذلك رسميًا من منظمة الصحة العالمية خلال إنعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في 2020".

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة توجهت أمس إلى العاصمة السويسرية جنيف لإستكمال ملف إشهاد منظمة الصحة العالمية بخلو مصر من الفيروسات الكبدية ووضع خطة زمنية للمتابعة وذلك عقب إنهاء زيارتها لكلية طب هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية بشأن إستكمال البرامج التدريبية للأطباء والمُدرِبين بالزمالة المصرية، وحضر اللقاء السفير علاء يوسف رئيس البعثة الدائمة بجنيف، والسيدة "سوزانا جاكاب" نائب رئيس المنظمة، والسيد "أندرو بول" مدير قسم الالتهاب الكبدي والإيدز، كما استعرضت جهود مصر في استمرار ضمان خلو مصر من شلل الأطفال ودعم المنظمة من خلال المتابعة الدقيقة لبرنامج التطعيمات الموسع وتوفير الجرعات اللازمة لدعم برنامج تطعيم شلل الأطفال.