المشرف العام على التحرير داليا عماد

حكم استخدام أدوية زكام تحتوي على نسبة من الكحول ؟

أهل مصر
أدوية زكام
أدوية زكام

تحتوي معظم أدوية الزكام على نسبة من الكحول، وهو ما يجعل بعض المسلمين يتحرجون من استخدام أدوية الزكام، فهل هناك موانع شرعية تمنع استخدام أدوية الزكام التي تحتوي على نسبة من الكحول؟ وما هو الحكم الشرعي في حالة استخدام أدوية الزكام للضرورة؟ وهل هناك ضوابط شرعية لحالات استخدام أدوية الكحول؟ حول هذه الأسئلة ذهب جمهور من العلماء إلى أن أن الكحول المستخدمة في الطب وفي العطور والتجميل لا تستخرج من الخمر؛ وإنما تصنع بطرق كيماوية منها تحويل غاز الإيثان إلى الكحول الأثيلين أو الإيثانول كما يسمى علميا؛ وعليه فمن يقول بنجاسة عين الخمر فإن الكحول ليست مستخرجة منه؛ بل هي مصنوعة بطريقة مغايرة ومن مواد ليست نجسة وعلى هذا يجوز استخدام الأدوية التي يدخل في تكوينها نسبة من الكحول.

اقرأ ايضا .. هل استخدام الفانيليا في صنع الحلويات والمخبوزات حرام ؟ ومتي يكون الكحول حلالا ؟

وقد ذهب جمهور من العلماء إلى أن الكحول مادة طاهرة مطهرة، وهى ركن من أركان الصيدلة والعلاج الطبي والصناعات الكثيرة، وتدخل فيما لا يحصى من الأدوية سواء أدوية علاج الزكام أو أدوية المهدئات ومضادات الاكتئاب، وذهب جمهور العلمءا إلى إن تحريم استعمالها على المسلمين يحول دون إتقانهم لعلوم وفنون وأعمال كثيرة، هي من أعظم أسباب تفوق الإفرنج عليهم، كالكيمياء والصيدلة والطب والعلاج والصناعة، وإن تحريم استعمالها في ذلك، قد يكون سبباً لموت كثير من المرضى والمجروحين أو لطول مرضهم وزيادة آلامهم

إقرأ أيضاً:
عاجل
عاجل
يشبه "التنين".. حقيقة تعرض مصر لإعصار مدمر خلال ساعات (خاص)