المشرف العام على التحرير داليا عماد

مصادر: الداخلية في حالة تأهب قصوى لتطبيق حظر التجوال الكلي إذا تطلب الأمر

أهل مصر
استنفار قوات الأمن
استنفار قوات الأمن

كشفت مصادر أمنية مطلعة، أن وزارة الداخلية في حالة استنفار وتأهب أمني، ترقباً لتوجهات الحكومة في حال اتخاذ إجراءات جديدة للحد من فيروس كورونا المستجد، والتي قد يكون من بينها فرض حظر التجوال بشكل كامل، بعد أن اقتربت وزارة الصحة والسكان على تسجيل الـ 1000 إصابة بالوباء والذي حذرت منه في وقت سابق.

وأوضحت المصادر، أن اجتماعا طارئا عقده وزير الداخلية مع مساعديه من رؤساء القطاعات على رأسهم مساعديه للأمن الوطني والأمن العام نهاية الأسبوع الماضي، لاستعراض جهود القوات في تنفيذ قرار حظر التجوال منذ بداية تطبيقه ، ومراجعة خطط انتشار القوات وخريطة توزيعها ومضاعفاتها في حالة صدور قرار فرض الحظر الكامل كما يتوقع الجميع ، وذلك للحد من التجمعات ومحاولة تقليل أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وأوضحت المصادر ، أن كافة قطاعات وزارة الداخلية على اتم الاستعداد لتنفيذ قرار الحظر الكامل في حالة صدوره والذي من المتوقع أن يكون لمدة 15 يوم أخري يبدء من الساعة الثالثة ظهرا وحتى السابعة صباح اليوم الثاني.

وأشارت المصادر، إلى أن تطبيق قرار الحظر الكامل في حالة صدوره سيكون بالتنسيق مع رجال القوات المسلحة حسب توجيهات سيادية لضمان مزيد من الحزم والحسم في تطبيق الحظر خاصة بعد رصد كثير من حالات الخرق .

ونوهت المصادر أيضا أن مضاعفة رجال الشرطة مع تطبيق قرار الحظر الكامل لن يؤثر على قوة وطاقة العمل بالأقسام وإدارات البحث الجنائي لضبط الجريمة بشكل عام ،و الأمن الوطني بشكل خاص لضبط الجريمة السياسية ، وهو ما استرعى من وزير الداخلية بتكليف القيادات بإستنفار الجهود واستمرار منع الإجازات والراحات للضباط مع تنظيم ورديات وساعات العمل لتبديل القوات لتكون في اوج نشاطها ولياقتها البدنية والذهنية عند تنفيذ قرار الحظر الكامل .

وتزايد الحديث عن فرض حظر تجوال كامل مع إقتراب أعداد المصابين بفيروس كورونا من حاجز 1000 حالة ، نتيجة لتصريحات حكومية سابقة من بينها وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل الذي أكد خلال حديثه للإعلامي حمدي رزق ببرنامجه "نظرة " على فضائية صدى البلد ، أن فرض حظر التجول الكامل وارد ، لوقف انتشار فيروس كورونا خلال الفترة المقبلة، وأن هذا الأمر موضوع ضمن خطط التعامل مع فيروس كورونا ، خاصة إذا تعدت الإصابات حاجز الـ 1000 مصاب وما يتبعه من تطبيق إجراءات الخطة الثالثة لمواجهة الفيروس ، ولفت إلى أن حظر التجول المفروض حاليًا ليس أمنيًا، ولكنه إجراء صحيً يهدف للحافظ على صحة المواطنين قدر الإمكان.

وكان اللواء محمد عبد المقصود، رئيس غرفة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء، أكد في تصريحات له إن معدل الإصابات اليومي بفيروس كورونا المستجد وعدم التزام المواطنين، قد يدفع الدولة لتطبيق المرحلة الثالثة لمواجهة انتشار الفيروس، وإن لم يلتزم المواطن ووصلنا إلى ألف إصابة من الممكن أن تزيد الألف إصابة إلى 2500 في اليوم الثالث، مطالبا المواطنين بالالتزام بالمنازل.

وأضاف عبد المقصود، الأربعاء الماضي ، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "الحياة اليوم " أنه في حال تطبيق المرحلة الثالثة فهناك خطة لدخول مستشفيات جامعية وخاصة وفنادق ومراكز ومدارس تم تجهيزها لتطبيق الحجر الصحي فيها، بالإضافة إلى 29 مستشفى حجر صحي .

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission