المشرف العام على التحرير داليا عماد

"جاء حاملًا للفيروس".. مدير مستشفى صلاح العوضي بالإسكندرية يكشف تفاصيل إصابة موظف بكورونا

أهل مصر
مستشفى صلاح العوضي للولادة بالإسكندرية
مستشفى صلاح العوضي للولادة بالإسكندرية

كشف الدكتور محمد دبور، مدير مستشفى صلاح العوضي للولادة، غرب الإسكندرية، تفاصيل إصابة موظف بالمستشفي بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث أوضح أن الحالة المصابة لموظف البريد بالمستشفى ويُدعي "حسام"، ويعمل بعد الظهر في مستشفى فاطمة الزهراء وقد أُصيب هناك بالفيروس.

وأضاف "دبور"، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن الموظف المصاب بفيروس كورونا لا يتعامل مع الأطباء أو التمريض وإنما يتعامل معه هو وموظفين السكرتارية فقط، وقد تم نقله إلي مستشفي العجمي للحجر الصحي لتلقي العلاج اللازم وحالته الصحية الآن مستقرة.

ونفي مدير المستشفي، ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول غلق المستشفي، مؤكدًا أن المستشفي لم يتم غلقه حيث أن الحالة المصابة بفيروس كورونا ليست حالة مرضية محتجزة داخل المستشفي حتي يتم غلقه وإخضاعه للعزل الصحي، وإنما هي لموظف يعمل بالمستشفي وعمله مقتصر علي تسليم واستلام التقارير فقط، كما أنه كان متغيبًا عن العمل منذ يوم 24 مارس المنقضي.

وفيما أُثير حول ترك بعض الأطباء والتمريض للمستشفي بسبب عدم تطهيره وتعقيمه وعمل مسح طبي لطاقم المستشفي بالكامل للتأكد من عدم وجود حالات إصابة بفيروس كورونا، أشار إلي أن البعض من طاقم المستشفي يبحثون عن حجة تمنعهم من مواصلة العمل ويُطالبون بإغلاق المستشفي لتحقيق مرادهم، حيث لا يوجد إجازات نظرًا لأن الأطباء جميعًا في حالة طوارئ، لافتًا إلي أنه في حالة كان هناك خطر يستدعي إغلاق المستشفي سيتم إغلاقه 14 يومًا وسيكون من حق الأطباء وجميع العاملين بالمستشفي المكوث في منازلهم مع دفع أجرهم بالكامل، ولكن ليس هناك ما يستدعي ذلك.

وأوضح أنه سيتم تعقيم وتطهير مبني المستشفي بالكامل في الساعة التاسعة صباح اليوم الإثنين، أما المسحة الطبية لا يتم عملها سوي لأسرة الموظف المصاب بفيروس كورونا المخالطة له وفقًا لتعليمات منظمة الصحة العالمية، موضحًا أنه تم عزل المخالطين للموظف المصاب بالفيروس من الإدارة وهو من بينهم حيث سيخضع للعزل المنزلي وفقًا للتعاليم الطبية، مؤكدًا أنه لا يوجد ما يعوق العمل داخل المستشفي.

وكانت أغلقت مديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية، مستشفى فاطمة الزهراء بمنطقة العجمي، غرب المحافظة، بعد اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، وتم وضع المستشفي تحت الحجر الصحى لمدة 14 يومًا.

من جانب آخر، أغلقت مديرية الشؤون الصحية، مستشفي دار الشفاء بمنطقة العامرية، بعد اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا، وتم وضع المستشفي تحت الحجر الصحى لمدة 14 يومًا، ويتم التنسيق بين قسم الطب الوقائى بالمديرية والمستشفى فى الإجراءات الخاصة بالحجر الصحى.

وكانت وزارة الصحة أعلنت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس، الأحد، هو 1173 حالة من ضمنهم 247 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و78 حالة وفاة.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission