المشرف العام على التحرير داليا عماد

أول طبيب من بورسعيد يتعافى من كورونا.. دكتور أحمد فرح: إصابتي إلى الآن غير معروف مصدرها (فيديو)

أهل مصر
دكتور أحمد فرح اول طبيب يتعافى من كورونا فى بورسعيد
دكتور أحمد فرح اول طبيب يتعافى من كورونا فى بورسعيد

لم أتعامل مع حالات ايجابية لفيروس كورونا هكذا بدأ الدكتور أحمد فرح نائب مدير مستشفى بورفؤاد والذى عاد إلى منزله متعافيا من فيروس كورونا حديثة مع " أهل مصر " و يحكى لنا فرح بداية معرفته بالاصابة فيقول بأنه كان يقوم بالمرور و المتابعة بمستشفى بورفؤاد بصفة مستمرة وقال إنه من الممكن أن يكون قد تعرض للعدوى من أى شخص حامل للفيروس ولم تظهر عليه الأعراض وخاصة انه يعاني من مرض السكر

و قال في تصريحات خاصة لأهل مصر : ( عندما شعرت بضيق فى التنفس و "كحة خفيفة " فقمت بإجراء تحليل الفيروس التى تأكدت بالايجابية يوم الجمعة الموافق 27/3/2020 و تم عزلى بالمستشفى ساعات قليلة و بعدها تم تحويلي لمستشفى العزل بقها و هناك فى العزل كنت أعيش فى حجرة مغلقة بها دورة مياة خاصة وأعلى الفراش يوجد جهاز "مونيتور" جهاز لمتابعة حالة المريض " لقياس الضغط و السكر ، الأوكسجين بالدم ، النبض ، الحرارة " و النظافة و التطهير و التعقيم بصفة مستمرة ، أضاف فرح انه فى الساعة التاسعة صباحا يتم دخول وجبة الافطار و الادوية التي تشمل الفيتامينات والمقويات المضادة للفيروس و بعد الظهيرة تكون وجبة الغذاء الصحية و على مدار اليوم اذا احتجت شىء طلبته و يجاب طلبى على الفور. )

فرح

فرحو يسترد فرح حديثه .( عشت بالحجرة المغلقة عشرة أيام لم أرى الشارع و لكنى ارى نور الله الذي كان يقوينى و يصبرنى بأن الشفاء آت قريبا و بالفعل و بالدعاء إلى الله فى كل وقت خرجت قبل مدة العزل ال 14 يوما بعد ان تم سحب عينتين الفرق بينهما 48 ساعة و الحمد لله كانتا سلبيتان )

فرح

وتقدم فرح بالشكر والعرفان للدكتور محمد طه مدير مستشفى بورفؤاد و الدكتور حسين كساب مدير هيئة الإسعاف ببورسعيد "وفرا لى جميع سبل الراحة "حتى وصوله لمستشفى العزل بالإضافة إلى دعمه معنويا ، و اشكر ايضا طاقم التمريض بمستشفى العزل " مس عزه و آيه و بطة " كل الشكر لهم جميعا و الحمد لله أنني عدت الى بلدى وأهلى و يطالب فرح أهالى المدينة الباسلة بالالتزام بجميع الإجراءات الوقائية و الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا و أولها الالتزام بعدم الخروج من المنزل .

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission