المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

رئيس الوزراء: نتابع يوميا إزالة مخالفات البناء ولن نسمح لأحد باستغلال هذه الفترة

أهل مصر
مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء
مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء
اعلان

عقد مجلس المحافظين اجتماعه اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، وأسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام.

وفي مستهل الإجتماع تقدم رئيس الوزراء للمحافظين بالتهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، مؤكداً أن لقاءه بهم اليوم يستهدف معرفة المو قف على الأرض فيما يخص توافر الخدمات والمستلزمات الطبية، وتوافر السلع الغذائية الأساسية، وموقف التعامل مع مخالفات البناء، وإجراءات صرف الدفعة الثانية من منحة الرئيس للعمالة غير المنتظمة.

وفيما يتعلق بالتصدي لمخالفات البناء، أكد رئيس الوزراء على ضرورة ألا تقتصر الإزالة على هدم عمود أو إثنين بالمبنى، وإنما تسويته بالأرض، لافتاً في هذا الصدد إلى أنه من واقع خبرته الهندسية فإن المباني يُمكن إعادة إصلاحها إذا لم يتم هدمها بالكامل، مشيراً إلى ضرورة إستمرار العمل بقوة في هذا الملف، في ظل دعم القيادة السياسية والمتابعة الشديدة لتلك الجُهود، للوقوف في وجه كل من تسول له نفسه إستغلال هذه الفترة بهدف تحقيق مكاسب، ظناً بأن الدولة منشغلة بقضايا أخرى.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن الجانب الآخر الذي يتطلب التشديد، هو التعامل خلال فترات حظر التجوال، مؤكداً على ضرورة عدم التهاون خلال فترات ما بعد ساعات الحظر، بالتعاون مديري الأمن، ولفت مدبولي إلى أهمية التركيز أيضاً على فترات قبل الحظر، مؤكداً أن تقديرات الحكومة تشير إلى أن الإرتفاع الذي تشهده حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال هذه الآونة، كان بسبب الزحام الذي شهدته فترة ما قبل شهر رمضان، حيثُ كان هناك تكدس كبير في الأسواق والمحال، أدى الى إنتشار المرض وظهور حالات أكثر.

وفي ختام كلمته، تطرق رئيس الوزراء إلى إيضاح نقطة هامة تتعلق بالقرارات التي تم اتخاذها مؤخراً، بخصوص فتح المحال، لافتاً إلى شكوى عدد من محال الحلويات، من اغلاقها في عدد من المحافظات، موضحأً أن تلك المحال ضمن محال بيع المواد الغذائية، وينطبق عليها الاستثناء والاستمرار في العمل خاصة خلال شهر رمضان.

وخلال الاجتماع، عرض وزير التنمية المحلية تقريراً حول اجمالى ما تم إزالته من تعديات تتعلق بمخالفات البناء، والمخالفات الزراعية على مستوى المحافظات خلال الفترة من 25 مارس حتى 29 ابريل الجارى، مشيراً إلى أن بعض المحافظات شهدت تنفيذ إزالة 100‎%‎ من المخالفات.

وأوضح أن عدد مخالفات البناء التى تم إزالتها وتتعلق بأملاك الدولة وصلت إلى 3356 حالة، بمساحة اجمالية تبلغ 4054754م2، فيما وصلت عدد الإزالات لمخالفات البناء للأملاك الخاصة إلى 3942 حالة، بمساحة 472727م2.

وأضاف الوزير أن عدد التعديات التى تم إزالتها وتتعلق بالمخالفات الزراعية والخاصة بأملاك الدولة بلغت 758 حالة، بمساحة تقدر بـ 7389 فداناً، و 279 قيراطاً، وبلغت عدد الإزالات للمخالفات الزراعية على الاملاك الخاصة 8742 حالة، بمساحة 1887 فداناً، و 1075 قيراطاً.

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، أن المحافظين عرضوا خلال الاجتماع الموقف الحالي لكل من عدد الحالات المصابة بفيروس "كورونا" بكل محافظة وكذا حالات الشفاء منه والوفيات، كما استعرضوا جهود أعمال التطهير والتعقيم التي يتم إجراؤها في المنشآت الحكومية والعامة والشوارع الرئيسية بالمحافظات.

كما أكد المحافظون على توافر السلع التموينية المختلفة، مع استمرار حملات التفتيش المختلفة على الأسواق والمحلات المخصصة لبيع المواد الغذائية، مشيرين إلى أنه تم تحرير العديد من المحاضر ضد المخالفين، سواء ممن يستغلون الظروف الحالية لرفع أسعار بعض السلع أو إخفائها نهائياً، كما أكدوا توافر المستلزمات الطبية المختلفة في المستشفيات المخصصة للعزل الصحي أو غيرها.

من جهة أخرى، نوّه المحافظون إلى استمرار أعمال إزالة مخالفات البناء والتعديات على أملاك الدولة، مؤكدين أنه لا تهاون في هذا الملف، طبقاً لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، كما أن هناك تعاونا كاملا مع مديري الأمن للتصدي لأي تعديات، قائلين: "لن نترك أية مخالفة بناء، وسنتصدى بكل قوة وحسم لمحاولة استغلال انشغال الدولة بمواجهة تداعيات جائحة "كورونا" في التعدي على أملاك الدولة، أو البناء العشوائي".

من جانب آخر، أشار المحافظون إلى استمرار صرف المنحة التي كلف بها الرئيس السيسي للعمالة غير المنتظمة المتضررة جرّاء التداعيات السلبية لأزمة فيروس "كورونا"، قائلين : نحن حريصون على التنسيق الكامل مع الوزارات المعنية لتيسير إجراءات الصرف للمستحقين، مع التشديد على اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة للحفاظ على سلامة وأرواح أبنائنا بجميع المحافظات.

وخلال الاجتماع، تمت الموافقة على المقترح المقدم من محافظ مطروح، والخاص بإطلاق اسم "ناجى صالح الجرارى" أمين مخازن مستشفى النجيلة المركزى، على أحد شوارع المحافظة، والذى توفى منذ أيام متأثراً باصابته بفيروس"كورونا".

ـــــــــ

إقرأ أيضاً:
اعلان