المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

أمين منظمة التحرير الفلسطينية عن اتفاق إسرائيل مع الإمارات والبحرين: سلام مقابل الحماية

أهل مصر
عريقات
عريقات

وصف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اتفاق الإمارات والبحرين مع إسرائيل بأنه "سلام مقابل الحماية"، وأوضح أنه كان يتوقع من الدولتين الالتزام بمبادرة السلام العربية.

وقال عريقات، في مقابلة مع CNN بالعربية، إن "ما تم من دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين من ناحية وإسرائيل والولايات المتحدة من ناحية أخرى، لا نستطيع أن نسميها معاهدة سلام أو سلام مقابل سلام، ما حدث هو ما أستطيع إطلاق عليه مصطلح (السلام مقابل الحماية)، وما أقصده أن الولايات المتحدة وهي حليف لعدد من الدول العربية تقوم بهذا الدور".

وأضاف عريقات أن جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، قال لعدد من صناع القرار في العالم العربي إن أمريكا ليست ملزمة بالاستمرار في هذه الأمور، وعليكم أن تجلبوا إسرائيل، ونظريته هي خلق ناتو عربي-إسرائيلي في المنطقة، وهذا أمر بالغ الخطورة".

وتابع عريقات: "أن يُقال الآن أن منظومة الأمن العربي ستعتمد على إسرائيل كنقطة ارتكاز لحمايتها هذا غير معقول، إسرائيل تاريخيا مع الولايات المتحدة تقولان إن إسرائيل وحدها يجب أن تكون أقوى من كل العرب، وبالتالي في صراع بين دولة عربية ودولة غير عربية كانت إسرائيل إلى جانب هذه الدولة وآخرها كان الحرب الإيرانية – العراقية إذا تذكرتم كيف وقفت إسرائيل ضد العراق بكل ما للكلمة من معنى".

وأكد عريقات أن "منظومة الأمن القومي العربي، وفلسطين جزء منها ولا يمكن أن تكون إلا جزء منها، يجب أن تكون مؤسسا لها ومرتكزة إلى العرب، ولا يعقل أن تكون إسرائيل جزءا من هذه المنظومة، ولا يمكن لها أن تكون جزءا من هذه المنظومة"، وقال إن "إسرائيل وظيفتها أنه كلما رفعت دولة عربية من قيمتها الاستراتيجية والتكنولوجية أن تضربها، وهذا ما تقوم به على الدوام".

إقرأ أيضاً:
اعلان