استعدادًا لبدء العزل.. "النواب الأمريكي" يوافق على القرار الاتهامي لترامب

أهل مصر
ترامب
ترامب

وافق مجلس النواب الأمريكي في تصويت الأربعاء على إحالة القرار الاتهامي بحق الرئيس دونالد ترامب على مجلس الشيوخ استعداداً لبدء المحاكمة الهادفة لعزل الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة.

وأيد مجلس النواب كذلك قرار تعيين سبعة مدعين من الديموقراطيين، يشكّلون فريق الادعاء في هذه المحاكمة، ومنحهم صلاحية نقل التهمتين الموجهتين لترامب إلى مجلس الشيوخ في وقت لاحق الاربعاء.

وكررت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي دعوتها مجلس الشيوخ للموافقة على استدعاء الشهود الذين لديهم معرفة مباشرة بالقضية، وإحضار وثائق متعلقة بالملف من البيت الأبيض، تم رفض تسليمها خلال تحقيقات مجلس النواب، محذرةً بأن المجلس سيتحمل مسؤولية "حجب حقائق" إذا رفض ذلك.

وقالت بيلوسي قبل بدء التصويت "زملائي من كلا الطرفين، نحن هنا اليوم للعبور إلى مرحلة مهمة للغاية في التاريخ الأميركي"، مضيفةً "مهما كانت النتيجة، الشعب الأميركي يريد محاكمة عادلة".

ومن المقرر أن تبدأ هذه المحاكمة المفصلية الثلاثاء في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، وقد تدوم لعدة أسابيع، ويقرر خلالها مصير ترامب في الرئاسة.

وقبل التصويت، اعتبر ترامب عملية العزل التي يصفها مراراً ب"المطاردة" السياسية، بأنها "خدعة".

وكتب على تويتر "ها نحن نعود مرة أخرى، خدعة أخرى من الديموقراطيين الذين لا يفعلون شيئا".

وفي وقت سابق الأربعاء اختارت بيلوسي سبعة مشرعين ديموقراطيين لمهمة المرافعة في قضية ترامب.

وكُلّف النائب الديموقراطي آدم شيف الذي قاد التحقيق البرلماني بحقّ دونالد ترامب، الإشراف على فريق المدعين في المحاكمة.

وبين المدعين الآخرين المكلفين هذه القضية، رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب رالف نادلر، ورئيس الكتلة الديموقراطية في مجلس النواب والمحامي حكيم جفريز، وأربعة نواب بارزين آخرين، لدى معظمهم خبرات في مجال الادعاء.

وقال شيف أمام مجلس النواب "المهمة التي تنتظرنا بالغة الأهمية، لكن قسمنا يلزمنا الشروع فيها"، مضيفاً "وضع ترامب مصالحه الشخصية فوق المصلحة الوطنية وفوق أمننا القومي، وإن لم يردع، فسيكرر فعلته ثانيةً".

واعتبر أن "الحلّ الوحيد هو إدانة الرئيس دونالد ترامب وعزله".