الرئيس اليمني يتهم الحوثيين باستهداف معسكر شرقي البلاد

أهل مصر
الرئيس اليمني عبد ربه منصور
الرئيس اليمني عبد ربه منصور

اتهم الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، اليوم الأحد، مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية بشن هجوم مسلح على معسكر بمحافظة مأرب، شرقي البلاد.

وقال هادي حسب ما أفادت وكالة الانباء الرسمية "سبأ" ، "إن الأفعال المشينة للمليشيا الحوثية يؤكد دون شك عدم رغبتها أو جنوحها للسلام لأنها لا تجيد غير مشروع الموت والدمار وتمثل أداة رخيصة لأجندة إيران في المنطقة".

وحمل هادي، الحوثيين مسؤولية "الهجوم الذي استهدف جامع في معسكر تجمع اللواء الرابع حماية رئاسية شمال غربي محافظة مأرب".

وشدد هادي على أهمية تعزيز اليقظة العسكرية والجاهزية القتالية وتنفيذ المهام والواجبات العسكرية وإفشال" كافة المخططات العدائية والتخريبية وحفظ الأمن والاستقرار والسير نحو تحرير كامل التراب اليمني وتخليص الوطن من شرور الانقلابين".

وقال الرئيس اليمني "إن مثل هذه العمليات التي ترتكبها المليشيات الحوثية ضد التجمعات وصولا إلى دور العبادة بما تمثله من اعتداء سافر فإنها أيضا تجسد وجهها القبيح المجرد من القيم الدينية والأخلاقية".

وأكد هادي، عزم اليمنيين بدعم واسناد من التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على" قطع دابر تلك الجماعات ووأد مشروعها الطائفي الدخيل على اليمن والمنطقة".

ولم يعلن الحوثيون عن مسؤوليتهم عن الهجوم حتى الان.

واستهدف هجوم صاروخي مساء السبت معسكرا لأفراد اللواء رابع حماية رئاسية ما أسفر عن مقتل واصابة أكثر من 90 جندي.

جدير بالذكر أن هؤلاء الجنود كانوا مكلفين بحماية القصر الرئاسي بالعاصمة المؤقتة عدن، ومعظمهم ينتمون إلى محافظات جنوبية.