بوادر خلاف بين الفخفاخ وحركة النهضة بسبب حزب ”قلب تونس“

أهل مصر
الرئيس التونسي
الرئيس التونسي

أثارت مشاركة حزب ”قلب تونس“ من عدمها في مشاورات تشكيل الحكومة التونسية الجديدة، خلافات بين رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، وحركة ”النهضة“.

ومع انطلاق مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة بدأ رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ الخميس باستقبال ممثلين عن الأحزاب السياسية والكتل البرلمانية، وفي مقدمتهم رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، وأمين عام حزب التيار الديمقراطي محمد عبو.

ولم يوجه الفخفاخ الدعوة إلى حزب قلب تونس في أول أيام المشاورات رغم أن الحزب يملك ثاني كتلة برلمانية، ما اعتبره متابعون إعلان نوايا من رئيس الحكومة المكلف بإقصاء الحزب من المشاورات ضمانا لمشاركة أطراف سياسية أخرى.

وقال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي عقب لقائه رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ، إنه ”أكد على أن تكون الحكومة القادمة سياسية وحكومة أحزاب لا حكومة أشخاص ولا تقصي أحدا إلا من أقصى نفسه“، بحسب تعبيره.

وأكد الغنوشي أنه ”عبر عن حرصه على أن يكون قلب تونس ضمن الائتلاف الحكومي القادم، لأن ديمقراطية تونس ما تزال ناشئة وتحتاج إلى كل قوى الشعب من أجل مشروع إصلاحي“ بحسب تعبيره، ما يمثل انقلابا في موقف الحركة من الحزب الذي كانت على امتداد أشهر طويلة تصفه بـ“حزب الفساد“ وتدفع نحو إقصائه من المشهد السياسي.