المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

سيكتفي بتقديم الابتهالات والتواشيح الدينية.. القصة الكاملة لـ نبأ اعتزال بهاء سلطان

أهل مصر
بهاء سلطان والشيخ أحمد على درويش
بهاء سلطان والشيخ أحمد على درويش

كشف عمرو سلطان نجل شقيق المطرب بهاء سلطان عن الأزمة التي تعرض لها الأخير حول تداول أخبار اعتزاله الغناء وعدم الرجوع إليه مرة أخرى والاكتفاء بتقديم الابتهالات والتواشيح الدينية.

وسرد عمرو بداية القصة في تصريحات خاصة لـ "أهل مصر" حيث قال إن بهاء سلطان من عاداته المفضلة أن يسافر لمدينة الإسكندرية وخاصة "سيدي المرسي أبو العباس والإمام البوصيري".

وأضاف أن بهاء قابل الشيخ أحمد علي درويش إمام مسجد في الإسكندرية ودار بينهما حوار عن تقديم بهاء فن هادف مثل الابتهالات والتواشيح الدينية، وبعدها نشرت المواقع الاخبارية أن بهاء سلطان اعتزال الغناء واتجه للتواشيح الدينية دون الرجوع لصاحب الأمر بغرض الترافيك.

وتابع عمرو سلطان أن وزارة الأوقاف أوقفت إمام مسجد أحد جوامع محافظة الإسكندرية بسبب تلك الأخبار التي نشرت، كاشفا أن بهاء سلطان لم يعتزل الغناء نهائيا ويكمل حاليا مشروعاته الفنية الجديدة ومنها حفل يوم الخميس في الإسكندرية.

أحال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أحمد علي درويش، إمام وخطيب بأوقاف الإسكندرية، إمام مسجد البوصيري، إلى التحقيق ولجنة القيم بديوان عام الوزارة، وذلك بشأن ما وقع منه من تجاوز لا يتناسب وطبيعة عمله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن الإمام، اعتزام الفنان بهاء سلطان على ترك الغناء، واتجاهه إلى الابتهالات الدينية والمدائح النبوية.

جاء ذلك خلال جلسة جمعت بين بهاء سلطان والشيخ أحمد على درويش، فى أحد المساجد بالإسكندرية عقب صلاة الفجر، ونشر الأخير منشورا عبر حسابه على فيس بوك قال فيه "تحدثت مع بعض الشباب عنه بالأمس، وأرى بداخله إنسانًا آخر، فأكد لي واحد منهم أنه يعزم هذه الأيام على اقتصار وتوجيه نشاطه الفني بأكمله للابتهالات والمدائح النبوية فدعوت الله له.

وأضاف: "قبل صلاة الفجر فوجئت بدخوله علىّ مُسَلّمًا مبتسمًا يريد أن يفضفض وأن يلقي ما بداخله وما على عاتقه من أحمال، مريدًا من يأخذ بيده، متمنيًا اقتصاره على الفن الهادف والابتهالات والأناشيد، وخلال جلستي معه تأكد لي انطباعي الطيب عنه".

واختتم: "وجدناه إنسانًا بمعنى الكلمة، مقيمًا للصلاة، تاليًا لكتاب الله حافظًا له، مؤديًا للواجبات، محبًا لله جل وعلا خاشيًا له، ومحبًا لرسوله، صلى الله عليه وسلم، ومحبًا لأولياء الله.. إنه الأستاذ الخلوق بهاء سلطان، أرشدني الله وإياه وهدانا سواء الصراط واستعملنا لخدمة دينه".

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
البنتاغون: نعمل على تطوير صواريخ فرط صوتية لمقاتلات "إف-18"