المشرف العام على التحرير داليا عماد

بعد وفاة الفنانة ماجدة الصباحي.. تعرف على قصة تقديمها "جميلة بوحريد" وكيف أصبح ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما؟

أهل مصر
ماجدة ومحمود المليجي في فيلم "جميلة"
ماجدة ومحمود المليجي في فيلم "جميلة"

رحلت الفنانة القدير ماجدة، عن عالمنا اليوم الخميس الموافق 16 يناير، عن عمر يناهز 89 عامًا، بعد صراع مع المرض، ولكنها ستظل خالدة في أذهان جمهورها ومحبيها بأعمالها الهامة، حيث أنها قدمت أنجح الأفلام في تاريخ السينما المصرية وعلى رأسهم فيلم "جميلة بوحيرد".

وفاة الفنانة ماجدة

أنتجت النجمة الراحلة ماجدة، الفيلم المصري التاريخي "جميلة بوحريد" عام 1958، وبرعت في تقديم دور المناضلة الجزائرية "جميلة بوحيرد" وهو من إخراج يوسف شاهين وتأليف عبد الرحمن الشرقاوي، علي الزرقاني ونجيب محفوظ، و احتل الفيلم المركز رقم 54 في قائمة أفضل 100 فيلم فى ذاكرة السينما المصرية حسب استفتاء النقاد بمناسبة مرور 100 عام على أول عرض سينمائى بالإسكندرية (1896-1996) وكان الإختيار بداية من عام 1927 حيث تم عرض أول فيلم مصرى (ليلي 1927) وحتى عام 1996، كما أنه شاركت مصر بفيلم "جميلة" في مهرجان موسكو السينمائي الدولي عام 1959.

ماجدة في فيلم جميلة

وقدمت الراحلة ماجدة في فيلم "جميلة" حياة الفدائية الجزائرية الشابة، حتى تعريف العالم بتضحيات وبطولات المقاومة الجزائرية وحياة المناضلات الجزائريات، وتفوقت فى توصيل هذه الرسالة بصورة مذهلة، وحكت ماجدة عن قصة إنتاجها لهذا الفيلم ، موضحة أنها كانت تسعى لإنتاج فيلم ضخم، ووقتها لفت انتباهها تداول الصحف لقضية البطلة جميلة بوحيرد ، جازفت الراحلة بإنتاج فيلم وطني وتاريخي، وهي نوعية من الأفلام معروف أنها لا تحقق إيرادات كبيرة ، ولكنها أصرت، وجمعت كل ما نشر عن البطلة الجزائرية، وذهبت إلى الأديب يوسف السباعي لكتابة قصة الفيلم، واستعانت باللجنة العليا للجزائر التي كانت موجودة في مصر وقتها للحصول على بعض المواد العلمية عن قصة حياة جميلة، ثم ذهبت إلى أكبر الكتاب وهم "نجيب محفوظ وعلي الزرقاني وعبد الرحمن الشرقاوي" لكتابة السيناريو والحوار، وأقامت ديكورات لحي القصبة الجزائري التي كانت تعيش فيه البطلة جميلة على ثلاثة أفدنة من استوديو مصر، و بالاستعانة بمعلومات من لجنة تحرير الجزائر لتتطابق الديكورات مع مرتفعات ومنخفضات وطرق وسلالم ومنازل الحي ، واستعانت بالمخرج العالمى يوسف شاهين ليخرج الفيلم بصورة رائعة.

وتناول الفيلم قصة حياة المناضلة الجزائرية "جميلة بوحريد" والتي ساهمت في مقاومة الإحتلال الفرنسي للجزائر، حيث تري تعذيب و مقتل زميلتها "أمينة" بالمدرسة والتي كانت ضمن منظمة لمقاومة الإحتلال، لتقرر جميلة استكمال مسيرة النضال، وتتصاعد الأحداث.

إحصاءات فيروس كورونا حول العالم (تحدث لحظيا)
مصر
المصابون
المتعافون
الوفيات
العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

Instance ID Token

Needs Permission