المخرج محمود كامل: الفن رسالة وتوجد في فيلم بنات ثانوي.. ولا أقدم أعمال هلس (خاص)

أهل مصر
المخرج محمود كامل
المخرج محمود كامل

يواصل المخرج محمود كامل متابعة إيرادات فيلمه السينمائي الجديد "بنات ثانوي"، والذي لاقى إعجاب الكثيرون منذ عرضه في السينمات، حيث أنه يناقش قضايا جريئة تواجهها المراهقات في المجتمع العربي. التقت كاميرا "أهل مصر" مع المخرج كي يتحدث عن فيلمه الجديد وإليكم نص الحوار..

إيرادات بنات ثانوي

وقال المخرج محمود كامل عن اهتمامه بإيرادات فيلمه "بنات ثانوي": "الإيرادات دليل على إقبال الجمهور على الفيلم ومهمة، لكنها لا تكفي والمشكلة أن الجميع أصبح يفكر في الإيرادات فقط".

سبب إقدامه محمود كامل على إخراج بنات ثانوي

وتحدث محمود كامل وقال: "منذ أكثر من عامين وأنا أعمل على هذا العمل برفقة المؤلف أيمن سلامة، وحاولنا أن ونحاول على تقديم عمل يترك صدى لدى الجمهور ويكون بها إختلاف عن ما يُقدم، وفضلنا أن نقدم موضوع لأ أحد يتحدث عنه".

محمود كامل: أعمالي لا تنتمي لنوعية "الهلس"

وعند مواجهة محمود كامل برأي الجمهور قبل مشاهدة الفيلم وظنهم أنه فيلم شبابي "هلس"، قال: "أنا لا أقدم أعمال هلس، والفيلم جاد جدًا ومحترم ويتحدث عن أمور مهمة، ويوجد به رسالة مهمة جدًا لأن الفن رسالة، وأنا لستُ مع من يدعون أن الفن ليس رسالة".

محمود كامل يتحدث عن الإهتمام بالجيل الجديد

وعن اهتمامه بالشباب في أعماله قال المخرج محمود كامل: "أي شيء جديد هو الذي يطور، بمعنى أن الأفكار الجديدة هي التي تطور مثل عندما قدمنا مسلسل زودياك كان مختلف وجديد على السوق من أنه كان 15 حلقة وموضوع من وراء الطبيعة وغريب في وجود من الحضارة الفرعونية وتواجد مشاهد باللغة القبطية القديمة، لذا أقتنع بأن كل ما العمل به إختلاف كل ما ساعد على التطور، وأنا لدي قناعة أن الجيل الجديد هو الذي سيساعد على التطور لأنهم يستحقون فرصة وبهم مواهب عظيمة".