لقبت بالأم الحنون.. أدوار تسببت بدخول الفنانة نادية رفيق في حالة اكتئاب

أهل مصر
نادية رفيق
نادية رفيق

رحلت عن عالمنا صباح اليوم الجمعة 17 يناير الجاري الفنانة القديرة نادية رفيق الشهيرة بالأم الحنون، ومن المقرر تشييع جثمانها من كنيسة السريان الكاثوليك بمصر الجديدة في تمام الساعة الثانية ظهرًا. وعانت نادية رفيق من الإكتئاب بسبب بعض أدوارها.

جسدت نادية رفيق دور الأم العديد من المرات في السينما المصرية، ولكن هناك بعض الأدوار التي حزنت بسببها الفقيدة، مثل دورها في فيلم "كباريه" الذي جسدت خلاله دور والدة جومانا مراد، وبسبب أنها وجدت اسمها في نهاية التتر، مما جعلها شعرت أنها إهانة لها.

كما أن الدور الذي جسدته نادية رفيق في فيلم "بوبوس"، لا تعترف به بسبب أنها وجددت صناع العمل حذفوا أغلب مشاهدها وعرضوا مشهد واحد فقط وكأنها كومبارس، وكذلك حدث هذا الأمر في فيلم EUC.

وفاة الفنانة نادية رفيق

الفنانة نادية رفيق

وكان أعلن الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما عن خبر وفاة الفنانة القديرة نادية رفيق صباح اليوم الجمعة 17 يناير، عن عمر يناهز 85 عامًا، ويخرج جثمانها الساعة 2 الظهر من كنيسة السريان الكاثوليك من مصر الجديدة.

وفاة نادية رفيق

وكتب الأب بطرس دانيال عبر حسابه بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك": " الراحة الأبدية أعطها يارب وبنورك الدائم فلتضيء لها ولتستريح بسلام أمين. نطلب تعازي السماء في رحيل الفنانة المحترمة والأم نادية رفيق طالبين لها الرحمة من الله والعزاء لذويها ومحبيها".

تدوينة الأب بطرس دانيال

من هي نادية رفيق؟

اسمها نادية رفيق حبيب عملت فى أدوار الأم فى العديد من المسرحيات والمسلسلات التليفزيونية فى فترة الثمانينيات والتسعينيات، ومن أعمالها فيلم "كباريه"، "امرأة تحت المراقبة"، مسلسل "سيرة سعيد الزواني"، "ضبط وإحضار".

Instance ID Token

Needs Permission