إحباط محاولتي تهريب كمية من الأدوية البشرية بمطار برج العرب

احمد مرجان - إبراهيم الأسمر

12:02 ص

السبت 13/يناير/2018

إحباط محاولتي تهريب كمية من الأدوية البشرية بمطار برج العرب
حجم الخط A- A+

تمكن رجال جمارك مطار برج العرب بالإسكندرية، برئاسة محمود فرغلي، مدير عام الموانئ الجوية، من ضبط محاولتى تهريب كمية من الأدوية البشرية بالمخالفة لقانون مزاولة مهنة الصيدلة رقم 127 لسنة 1955وقانون الجمارك رقم 66 لسنة 1963 وقانون الاستيراد رقم 118 لسنة 1975 ولائحته التنفيذية.

ففى المحاولة الأولى وأثناء إنهاء إجراءات تفتيش ركاب رحلة طائرة الخطوط التركية رقم 688 القادمة من إسطنبول اشتبه أحمد البنا، رئيس الوردية، فى الراكب المصرى "ا. م. ا" القادم من تركيا لملاحظته قصر المدة بين سفره وعودته.

وبسؤاله عما إذا كان يحمل أشياء يستحق عليها رسوم جمركية أو أدوية فأجاب بالنفى، وبالعرض على مصطفی العربی، مدير الجمرك، قرر تمرير حقائبه على جهاز الفحص بأشعة X-RAY بمعرفة شريف حسن، مأمور الفحص، حيث أفاد بوجود أجسام معتمة ومتماثلة.

وتم تشكيل لجنة جمركية لتفتيشه مكونة من مهند صبرى، وخالد حواش، ورجب بحيرى، مأمورى الحركة، تحت إشراف هشام عقل، رئيس الوردية، ومحمد الشربينى، رئيسى قسم التعريفة، وعمرو عيد، مأمور التعريفة، ومحمود الجزار، مأمور الحركة، حيث تبين وجود كمية من الأدوية البشرية المختلفة منها 60 شريط CRESTOR لخفض الكوليسترول و100 علبة PROGRAF للعلاج بعدعملية زرع الكبد و5 علب SABRIL لعلاج الصرع و63 علبة Femara لضعف التبويض و47 أمبول DEPOSINE لعلاج الروماتيزم و118 شريط NEXIUM لعلاج قرحة المعدة والحموضة، مخفاه داخل حقيبتين بين طيات الملابس.

وبلغت قيمة المضبوطات 375 ألف جنيه وبلغ التعويض 750 ألف جنيه.

وفى المحاولة الثانية، وأثناء إنهاء إجراءات تفتيش ركاب رحلة طائرة الخطوط السعودية رقم 688 القادمة من جدة اشتبه هشام عقل، رئيس الوردية، فى الراكب المصرى "م. ا. م" القادم من السعودية لملاحظته أنه غادر البلاد فى 7/1/2018 للهند ثم عاد ترانزيت جدة، وبسؤاله عما إذا كان يحمل أشياء يستحق عليها رسوم جمركية أو أدوية فأجاب بالنفى، وبالعرض على مصطفی العربی، مدير الجمرك، قرر تمرير حقائبة على جهاز الفحص بأشعة X-RAY بمعرفة شريف حسن، مأمور الفحص، حيث أفاد بوجود أجسام معتمة ومتماثلة.

وتم تشكيل لجنة جمركية لتفتيشةه من مهند صبرى، وشبل السعيد، وجورج شاكر، وعاصم صومع، وأحمد جمال، مأمورى الحركة، تحت إشراف أحمد البنا، رئيس الوردية.

وتبين وجود كمية من الأدوية البشرية المختلفة منها 200 أمبول Cytarabine هو من مُضادَّات الأورام السَّرَطانية و20 أمبول tetanus vaccine لعلاج التيتانوس و40 أمبول genevac Bلعلاج التهاب الكبد الوبائي و97 علبة DECARB لعلاج سرطان الجلد و180 شريط و20 علبة أكياس BLACK COBRA 125 منشط جنسى و30 علبة soranib 200 لعلاج سرطان الكبد المتقدم و200 علبة hucog-5000 hp لعلاج العقم مخفاه داخل حقيبتين بين طيات الملابس أيضا.

وشارك في الضبط محمد عويضة، بمكافحة التهرب الجمركي، وسارى عبد الحليم ومصطفى جابر، بالأمن الجمركي، تحت إشراف محمد ياقوت، مدير إدارة الأمن الجمركى.

وبلغت قيمة المضبوطات 542 ألف و600 جنية وبلغ التعويض المستحق مليون و83 ألف 200 جنيه.

وقرر عبدالناصر عزيز الدين، رئيس الإدارة المركزية، اتخاذ الإجراءات القانونية وتحرير محضرى تهرب جمركى رقمى 2 و 3 لسنة 2018 وتحريز المضبوطات.

يأتى ذلك تنفيذا لتعليمات الدكتور مجدى عبد العزيز، رئيس مصلحة الجمارك، والعدوى مصطفى، رئيس الإدارة المركزية لجمارك المنطقة الشمالية والغربية، بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية ومكافحة كافة أشكال التهرب الجمركى.

موضوعات متعلقة