موقع أمريكي يتحدث عن سر فرعوني خاطر علماء بحياتهم من أجل إنقاذه

07:50 م

الجمعة 04/مايو/2018

موقع أمريكي يتحدث عن سر فرعوني خاطر علماء بحياتهم من أجل إنقاذه
حجم الخط A- A+

تم اكتشاف كتلتين كبيرتين من الحجر الجيري، المزين باللغة الهيروغليفية والصور المنحوتة، بجانب هرم أمنمحات الأول في قرية الليشت جنوبي مصر.

تمكن علماء الآثار بقيادة محمد يوسف علي، من وزارة الآثار المصرية، من إنقاذ الكتل الجيرية من اللصوص، الذين كانوا يحفرون بالقرب من الهرم في يناير 2011، من أجل سرقتها، وهو اكتشاف تم نشره مؤخرا في مجلة الآثار المصرية، بحسب موقع "لايف ساينس".

وكانت جهود إنقاذ الكتلتين الحجريتين خطيرة، إذ خاطر علماء الآثار بحياتهم من أجل إخراجها بأمان من الصحراء، وهو عمل تطلب مجهودا بدنيا ودقة ومهارة.

ويبلغ طول واحدة من الكتل الحجرية ما يقرب من متر ونصف، وعرض نصف متر، وتصور الفرعون أمنمحات الأول، الذي حكم مصر في الفترة من 1981 حتى 1952 قبل الميلاد، وهو يرضع من الإلهة التي تم تحديدها بأنها الآلهة بوتو، بينما يقف بجانبهما إله الخصوبة خنوم، ويقول لهما: "أعطيكم الماء. حاشية الآلهة"، وفقا للترجمة الهيروغليفية.

وتقترح الرسمة أن خنوم وبوتو هما والدا الفرعون أمنمحات الأول، حسبما يفسر محمد يوسف علي، الذي أشار إلى أن "الماء" يرمز على الأرجح إلى الحيوان المنوي لـ"خنوم"، الذي يجعل من بوتو حاملا، وهو ما يسمح بولادة الفرعون.

وعن سبب ظهور أمنمحات الأول في الكتلة الحجرية وهو يرضع من "بوتو"، ففسر علي ذلك أن الفراعنة يظهرون عادة على الحجريات والبرديات على أنهم بالغين وليسوا رضع، وهو ما قد يفسر لماذا يرضع أمنمحات، بينما يظهر كرجل ناضج.

موضوعات متعلقة