test

الإمارات تستهدف تطوير البنية التحتية استعداداً للجيل الخامس

وكالات

08:50 م

الجمعة 04/مايو/2018

حجم الخط A- A+

تستهدف الإمارات توقيع بعض الإتفاقيات لتوسعة نطاقات الطيف الترددي المنسقة لشبكات الاتصالات المتنقلة الدولية 2020، المعروفة بـ«الجيل الخامس»، ممثلة في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وذلك خلال المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية المقرر انعقاده في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 21 أكتوبر وحتى 22 نوفمبر 2019.

وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات إن دولة الإمارات باشرت فعلياً بالتنسيق مع مشغلي الاتصالات في الدولة بتطوير البنية التحتية وتوفير الترددات المتعلقة بشبكة الجيل الخامس للاتصالات المزمع تطبيقها في الدولة قبل العام 2020، لتكون الإمارات من أوائل دول العالم التي تستخدم هذه التقنيات.

أضاف المنصوري أن دولة الإمارات ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، تترأس الفريق العربي الدائم للطيف الترددي، خلال المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية وبالتالي ستقود جهود التنسيق للاتفاق على الترددات المتعلقة بشبكات الجيل الخامس.

أضاف المنصوري، أن الإمارات ستكون سباقة في توفير نطاقات إضافية من الطيف الترددي لرفع جاهزية قطاع الاتصالات استعدادا للجيل الخامس، فيما باشرت فعلياً بإخلاء بعض الترددات المشغولة.

أقرأ..رئيس فودافون: نبحث مع وزارة الاتصالات إطلاق الجيل الخامس بمصر

وقال المهندس خالد العوضي، مدير خدمات الفضاء والبث الإذاعي بالهيئة ورئيس الاجتماع التحضيري للمؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2019: إن المؤتمر سيناقش 16 بنداً تتعلق بتقنيات وترددات الجيل الخامس أهمها بند 1,13 المتعلق بتوفير الترددات، مشيراً إلى وجود عدة ترددات وجار التشاور العربي بشأنها حاليا.

وأوضح العوضي أن «الجيل الخامس» سيمثل نقلة نوعية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات المتنامي في الإمارات، فيما تشهد الدولة نقاشات ومشاورات دائمة بين الهيئة ومشغلي الاتصالات والعديد من شركات التقنية ومصنعي الأجهزة العالميين، وذلك لتبادل المعارف والمعلومات المتعلقة بتقنيات الجيل الخامس.

وأكد العوضي على أن شركات الاتصالات المرخص لها في الإمارات تسابق الخطى عبر ضخ استثمارات جديدة لتوفير بنية تحتية استعداداً لإدخال هذه الشبكات قبل العام 2020.

موضوعات متعلقة