"وداعاً للعقاقير والجراحات".. دراسة جديدة تزيد من نسب الإنجاب وتعجل بالحمل

سها صلاح

12:01 ص

الأربعاء 16/مايو/2018

وداعاً للعقاقير والجراحات.. دراسة جديدة تزيد من نسب الإنجاب وتعجل بالحمل
حجم الخط A- A+

كشفت دراسة طبية جديدة نقلتها صحيفة الديلي ميل البريطانية إن النساء اللواتي يأكلن بانتظام الوجبات السريعة يستغرقن وقتاً أطول للحمل من أولئك الذين يأكلون الكثير من الفاكهة.

وتُبين الدراسة أن السيدات اللاتي يتناولن الوجبات السريعة 4 مرات أو أكثر في الأسبوع، يحتجن شهراً إضافياً تقريباً لحدوث الحمل؛ وقد تصل نسبة احتمال إصابتهن بالعقم إلى الضعف مقارنةً باللاتي لا يتناولن هذه الأطعمة إلا نادراً.

ووجدت الدراسة أنه على الرغم من تأثر الفاكهة والأطعمة السريعة بالوقت المستغرق في الحمل ، إلا أن الخضروات والسمك الأخضر لم يحدث.

وأصبحت الأمهات اللواتي يأكلن ثمار ثلاث مرات في اليوم أو أكثر في الشهر حتى الحمل يحملن بسرعة أكبر من أولئك الذين لم يأكلوا.

اقرأ أيضاً.. تعذر رؤية هلال شهر رمضان في السعودية

وقالت الدكتورة "كلير روبرتس" ، من جامعة أديلايد ، إن النتائج تظهر كيف أن اتباع نظام غذائي جيد يشمل الفاكهة ويقلل من الوجبات السريعة يحسن الخصوبة ويقلل من الوقت الذي يستغرقه الحمل،ودرس الباحثون تاريخ النظام الغذائي لـ 5.598 امرأة حامل في المملكة المتحدة وأيرلندا وأستراليا ونيوزيلندا.

ومن بين هؤلاء ، أصبح 39% من الحوامل خلال شهر واحد ، و8 % منهن يستغرقن فترة أطول من السنة ، وهو ما يصنف رسميًا على أنه عقيم.

وقد أدى تناول الوجبات السريعة أربع مرات في الأسبوع أو أكثر إلى مضاعفة خطر الإصابة بالعقم من 8 إلى 16% ، في حين أن تناول الفاكهة نادراً ما كان يزيدها بمقدار النصف ، من 8% إلى 12%،أخذت الدراسة في الاعتبار المخاطر الأخرى التي تؤثر على الخصوبة ، مثل وزن الجسم والتدخين واستهلاك الكحول.

مع تزايد أعداد النساء اللواتي قللن من تناول الفاكهة في الوجبات الغذائية منخفضة السكر ، حذرت اختصاصية التغذية ميلاني ماكجريس ، من مستشفى سانت فينسنت في ملبورن: "أرى المزيد والمزيد من الذين يعتقدون بشكل خاطئ أنه يجب تجنب الفاكهة لمساعدتهم على الإنجاب.

"توضح هذه الدراسة أن استهلاك الفاكهة ليس فقط آمنًا ، ولكنه مفيد أيضًا، ويجب ألا يتم جمعه في نفس سلة السكر والمشروبات الغازية".

أغذية تزيد من الخصوبة:
وفقًا لدراسة عن الحمية والخصوبة من كلية الطب بجامعة هارفارد ، على عكس العوامل الأخرى التي لا يمكنك التحكم بها - مثل العمر وعلم الوراثة - تناول أطعمة معينة وتجنب الآخرين ، فهذا شيء يمكنك القيام به بنفسك ، دون تدخل طبي ، للمساعدة في تحسين وظيفة التبويض.

-الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في الحبوب الكاملة: عكس النشويات المصنّعة كالخبز والمعجنات والحلويات، لا ترفع هذه المأكولات الإنسولين بالجسم، الذي تبين أنه يؤثر على الإباضة.

-البروتين من الحبوب وليس اللحم: هذه المأكولات قليلة السعرات الحرارية وتساعد على خسارة الوزن في آن معاً.

-حليب كامل الدسم: كلما تناولت المرأة مأكولات قليلة أو خالية من الدهون قلَّت خصوبتها؛ لذا ينصح خبراء جامعة هارفارد بتناول مشتقات الحليب العادية.

-الفيتامينات: تناول أقراص الفيتامينات، وتحديداً تلك التي تحتوي على 400 ميكروغرام من أسيد الفوليك.

-الشاي والقهوة: تناول فنجانين من الشاي والقهوة يومياً لا يضر بالخصوبة، ولكن لا داعي للإكثار.






"وداعاً للعقاقير والجراحات".. دراسة جديدة تزيد من نسب الإنجاب وتعجل بالحمل
"وداعاً للعقاقير والجراحات".. دراسة جديدة تزيد من نسب الإنجاب وتعجل بالحمل
"وداعاً للعقاقير والجراحات".. دراسة جديدة تزيد من نسب الإنجاب وتعجل بالحمل
"وداعاً للعقاقير والجراحات".. دراسة جديدة تزيد من نسب الإنجاب وتعجل بالحمل
موضوعات متعلقة