مصر تتخطى الخطر الاقتصادي.. السيسي يؤكد انخفاض معدل البطالة.. ويعلن: "الإصلاح دائماً يسبقه قرارات صعبة"

سها صلاح

04:53 م

الأربعاء 16/مايو/2018

مصر تتخطى الخطر الاقتصادي.. السيسي يؤكد انخفاض معدل البطالة.. ويعلن: الإصلاح دائماً يسبقه قرارات صعبة
السيسي
حجم الخط A- A+

اشادت وكالة الأسوشيتدبرس الأمريكية بانخفاض معدل البطالة فى مصر إلى 10.6 % فى الربع الاول من عام 2018 من 11.3% فى نفس الفترة من عام 2017 ، حسبما ذكرالجهاز المركزى للإحصاء.

وفقًا لتقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر (CAPMAS) ، بلغ عدد العاطلين عن العمل 3.094 مليون شخص ، يمثلون 10.6٪ من إجمالي القوى العاملة،واضاف التقرير ان عدد العاملين ارتفع الى 26.092 مليون شخص.

ذكرت تقارير سابقة أن معدل البطالة في مصر انخفض إلى 11.8%في عام 2017 ، من 12.5% في عام 2016.

ولمواجهة التحديات الاقتصادية ، بدأت مصر في أواخر عام 2016 برنامج إصلاح لمدة ثلاث سنوات بما في ذلك خفض الدعم وزيادة الضرائب والتعويم الكامل للعملة المحلية.

يشجع برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر على الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي ، وقد تم تسليم نصف هذا المبلغ بالفعل إلى أكثر الدول العربية سكانًا وشمال أفريقيا.

وفي سياق متصل جاءت تصريحات الرئيس عبد لافتاح السيسي في المؤتمر الوطنى الخامس للشباب لتؤكد على الإصلاحات الاقتصادية التي تتبناها مصر في تلك الفترة للوصول إلى أفضل نسب من أنخفاض التضخم و الإصلاح الأقتصادي.

حيث قال أن هناك فرق بين الخطط المصرفية وبين تحقيقها علي أرض الواقع، مؤكداً أن "التحرك لإصلاح المترو، علي سبيل المثال، نجد أن من يري الإجراءات والبيانات، سيوافق علي هذه الإجراءات، وفقًا لمسار واضح للحل، ولكن لابد من مراعاة ظروف الناس وإقناعهم بأهمية الإصلاح".

وأضاف أن وزير النقل أخبره منذ سنة "أن خط حلوان هيطلع من خدمة المترو"، نظرًا للقروض والخسائر بقطاع المترو، مطالبًا الجميع " هي بلد كلنا هنشيلها مع بعض"، لافتًا إلي أن المواطن عندما يستخدم المواصلات الأخري يمشي بمبدأ " ممعكش متركبش"، متابعًا " وبعدين هو أنا خبيت عليكم حاجة.. ده أنا قلت لكم إن التحدي في مصر أكبر من أي حكومة ورئيس".

وأكد الرئيس السيسي انخفاض معدلات البطالة انخفضت الى 10.6% بعدما كانت 13.8%، ويأتي هذا وفق ما أشادت به الوكالة الأمريكية صباح اليوم،مضيفاً أنه تم تعيين مليون موظف في عام 2011 ليس لهم دور في الجهاز الإداري.

وأشار إلي أن الاقتراض يسبب لنا تراكم الديون ولا بد من تدارك ذلك، لذا كان لابد خطوة زيادة أسعار تذاكر المترو.

وقال على زياده أسعار تذاكر المترو قائلًا لوزير النقل: "سامحوني إيه يا أبو سامحوني"، مؤكدًا أن القرارات الصعبة لابد من اتخاذها، متابعًا أن "لومختش القرارات دي محدش هياخدها".

وأكد أن هناك عبء على أجهزة الدولة يتمثل في أداد كبيرة لموظفين لا يتم الاستفادة منهم، أوعوا تكونوا فاكرين الاصلاح الصلاة والصوم بس.. لأ اللى بعمله ده إصلاح، تذكرة المترو للطلبة والمعاقين وكبار السن بـ15 قرشاً بدل 16 جنيه.

وأضاف أن غلاء الأسعار بشكل مبالغ فيه يمثل عائقًا أمام الصناعة، ونستهدف توصيل الغاز الطبيعي لمليون و350 ألف مشترك.

وقال أن إضافة قدرة لشبكة الكهرباء القومية بنسبة 100% خلال أقل من 3 سنوات، أنجزنا المرحلة الأولى لمدينة دمياط للأثاث.

وأشار إلى أن اللى بنقدر نعمل بنقوم به واللى مبنقدرش بتتحملوه أنتم، أوشكنا على الانتهاء من البنية الأساسية المتطورة للدولة.


موضوعات متعلقة