الكهرباء في عهد السيسي.. 17 ألف ميجاوات زيادة في إنتاج الكهرباء خلال 4 أعوام .. 15 مليار دولار تكلفة إنشاء وتطوير محطات التوليد.. 80 مليار جنيه تكلفة تطوير شبكات النقل والتوزيع

محمود علي

08:42 م

الأربعاء 16/مايو/2018

الكهرباء في عهد السيسي.. 17 ألف ميجاوات زيادة في إنتاج الكهرباء خلال 4 أعوام .. 15 مليار دولار تكلفة إنشاء وتطوير محطات التوليد..
حجم الخط A- A+

جاءت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، في الجلسة الثانية بالمؤتمر الوطني الخامس للشباب عن إضافة قدرات لشبكة الكهرباء القومية بنسبة 100%، خلال أقل من 3 سنوات، والانتهاء من بعض المشروعات هذا العام، ووفق ما طلبه الرئيس من الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة لتأكد على النقلة الكبيرة التي تحققت في قطاع الكهرباء منذ عام 2014؛ لتشهد الشبكة القومية حالة من الاستقرار وتبحث الوزارة الآن عن جودة الخدمة بعد أن تم توفير 25 % قدرات احتياطية في الشبكة.

وشهد القطاع في السنوات الأربع الماضية تطورا كبير في إنتاج الكهرباء حيث تم إضافة قدرات كهربائية تزيد عن 17 ألف ميجاوات إلى الشبكة القومية الموحدة ، ووفقا للموقع الرسمي لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة عن حجم مشروعات إنتاج الكهرباء تم إنشاء وتطوير وصيانة محطات توليد الكهرباء من الطاقة التقليدية بتكلفة استثمارية بلغت 15 مليار دولار خلال الأربع سنوات الماضية ، بالإضافة إلى استكمال مشروع محطات إنتاج الطاقة الكهربائية بإجمالي قدرات 4075 ميجاوات بتكلفة بلغت 3.75 مليار دولار.

كما تم تنفيذ خطة عاجلة لإضافة قدرات كهربائية بلغت 3636 ميجاوات بإجمالي تكلفة 2.7 مليار دولار، كما تم إنشاء محطات توليد طاقة كهربائية جديدة بالتعاون مع شركة سيمنس بقدرات انتاجية بلغت 14400 ميجا وات وهى محطات (بني سويف، البرلس، العاصمة الإدارية الجديدة) بإجمالي تكلفة استثمارية 6 مليار يورو بالإضافة إلى تكلفة المواقع.

ومحطة توليد كهرباء حلوان البخارية بقدرة 1300 ميجاوات من إجمالي قدرة المحطة 1950 ميجاوات والبالغ تكلفتها الاستثمارية 1.053 مليار دولار.

و تم إعادة تأهيل ورفع كفاءة محطات التوليد القائمة وتحسين كفاءة التشغيل لعدد من المحطات كالتالى:

تحويل وحدات الخطة العاجلة الغازية و6أكتوبر للعمل بنظام الدورة المركبة وهى محطات (الشباب، غرب دمياط، 6أكتوبر، أسيوط، توسيع غرب دمياط) لإضافة إجمالي قدرات 1000 ميجاوات ، وتحديث ورفع كفاءة 6 تربينات غازية بمحطات (شمال القاهرة، العطف، سيدي كرير) ، رفع كفاءة محطة توليد كهرباء الوليدية بأسيوط (2×312) ميجاوات.

أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ، تنفيذ الخطة الموضوعة لتطوير شبكات نقل وتوزيع الكهرباء خلال الاربع سنوات الماضية، أسفرت عن إضافة سعات محطات محولات جهد فائق (500، 220 كيلو فولت) بإجمالي سعات 23815 ميجا فولت أمبير ، بإجمالي تكلفة 12.2 مليار جنيه منها عدد (7) محطات محولات جهد 500 كيلو فولت بالإضافة إلى عدد (10) محطات محولات على ذات الجهد جارى تنفيذها مقارنة بمحطات المحولات الموجودة بالشبكة قبل 2014 وعددها 18 محطة.

كما تم إضافة سعات محطات محولات جهد عالي (66 كيلو فولت) بإجمالي سعات 9078 ميجا فولت أمبير بإجمالي تكلفة 2.7 مليار جنيه مقارنة بما هو موجود بالشبكة عام 2014 بإجمالي سعات 46 ألف ميجا فولت أمبير.

وإضافة أطوال خطوط وكابلات جهد فائق (500، 220 كيلو فولت) بإجمالي أطوال 5343 كم ، بإجمالي تكلفة 21,3 مليار جنيه، مقارنة بما هو موجود بالشبكة عام 2014 بإجمالي أطوال 22.93 ألف كم، وإضافة أطوال خطوط وكابلات جهد عالي (66 كيلو فولت) بإجمالي أطوال 1479,4 كم بإجمالي تكلفة 700 مليون جنيه مقارنة بما هو موجود بالشبكة عام 2014 بإجمالي أطوال 21,3 ألف كم بإجمالي استثمارات 36,9 مليار جنيه.

ووضعت الوزارة خطة تنتهي في شهر مايو الجاري لتنفيذ أعمال بخطة تدعيم شبكات توزيع الكهرباء بإضافة (أطوال خطوط وكابلات الجهد المتوسط، خطوط وكابلات الجهد المنخفض، لوحات توزيع، محولات توزيع) بتكلفة استثمارية حوالي 4527 مليون جنيه ، وتحويل خطوط الجهد المتوسط المارة أعلى المباني في المناطق الأكثر خطورة إلى كابلات أرضية وتعديل مسارها حفاظاً على أرواح المواطنين بتكلفة استثمارية 1 مليار جنيه مرحلة أولى.

وتفعيل ميكنة الخدمات لعدد 487 مركز خدمة وتعهيد مركز تلفى الشكاوى والبلاغات المقدمة للمواطنين على الخط الساخن 121 إلى شركة متخصصة في هذا المجال، وهو ما أدي إلى تحسين ترتيب مصر في مؤشر الحصول على الكهرباء من المركز 145 عام 2015 إلى المركز 89 في عام 2017، وتحسين ترتيب مصر في مؤشر التنافسية العالمية بالنسبة لمؤشر جودة التغذية الكهربائية من المركز 121 عام 2014 إلى المركز 63 في عام 2017.

موضوعات متعلقة