إيران تخصص مبلغا ضخما للتصدي لأي سيناريو محتمل ضد البلاد

وكالات

04:29 م

الأحد 24/يونيو/2018

إيران تخصص مبلغا ضخما للتصدي لأي سيناريو محتمل ضد البلاد
حجم الخط A- A+

قال مساعد الرئيس الإيراني، رئيس مؤسسة الموازنة والتخطيط، محمد باقر نوبخب، إن الحرب الاقتصادية ضد الشعب الإيراني بدأت تتشكل، مشددا على حاجة بلاده إلى تصميم الآلية الاقتصادية المناسبة للتعامل معها.

وكشف باقر نوبخب، عن أن الحكومة الإيرانية خصصت اعتمادا بمبلغ 384 ألف مليار تومان لمواجهة أي سيناريو اقتصادي، وفقا لوكالة مهر الإيرانية.

وأضاف أن المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي، الذي يتألف من ممثلي السلطات الثلاث، عقد جلستين حتى الآن، واتخذ القرارات المناسبة، وتم إبلاغ قائد الثورة الإسلامية بالقرارات المتخذة.

وتابع: الحكومة لم تدع أنها قادرة وحدها على إدارة شؤونها، ولكن أيضا بالتعاون مع القطاع الخاص وخاصة الشعب الذي استطاع إدارة النظام خلال الحرب المفروضة والحقب الحساسة، يمكن هذه المرة أن تكون هذه المشاركة لقيادة البلاد وإدارتها.

ودعا نوبخت جميع الأشخاص والقطاع الخاص والشعب إلى نقل وجهات نظرهم التنفيذية والعمليات، التي يمكن تنفيذها في إطار السياسات العامة للدولة التي ستستخدمها، إلى الحكومة؛ ومن جهتها فإن الحكومة مستعدة لمراجعة أي سياسة تحتاج إلى إصلاح، ووضع طرق بديلة أكثر فاعلية للناس.

وكان ترامب قد أعلن، في مايو الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران عام 2015، لافتا أن الاتفاق لا يمنع من نشاط إيران المزعزع في المنطقة، وتبع ذلك بأيام فرض عقوبات اقتصادية جديدة على إيران.

موضوعات متعلقة