دفتر أحوال المحاكم اليوم.. أبرزها محاكمة "بديع" وآخرين في "أحداث مكتب الإرشاد" والداعشي المتهم بذبح طبيب الساحل والمتهمين بـ"تجمهر أمناء الشرطة بالشرقية"

أحمد عبد المطلب

09:27 ص

الثلاثاء 07/أغسطس/2018

حجم الخط A- A+



تشتعل أروقة المحاكم، اليوم الاثنين، بالعديد من جلسات المحاكم الهامة التي تنظرها عدد من القاعات، وفي هذا السياق تصدر المحكمة العسكرية الحكم على 170 متهمًا بقضية "تصوير قاعدة بلبيس الجوية"، ومحاكمة الداعشي المتهم بذبح طبيب الساحل، ونظر تجديد حبس 7 متهمين بالاتجار بالأعضاء البشرية في الخليفة، ومحاكمة "بديع" و 12 آخرين في "أحداث مكتب الإرشاد"، ومحاكمة 26 متهمًا في الهجوم على فندق بشارع الهرم، وإعادة محاكمة متهمين اثنين بـقضية "خلية مدينة نصر الثانية"، والجنايات تستكمل محاكمة متهمين بـ"تجمهر أمناء الشرطة بالشرقية"


"المتهمين بالاتجار بالأعضاء البشرية بالخليفة"
تنظر نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار مصطفى بركات، وإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى المحامى العام الأول للنيابات، اليوم الثلاثاء، نظر تجديد حبس تشكيل عصابى يضم 7 أشخاص بينهم أطباء وسماسرة، لاتهامهم بالاتجار بالأعضاء البشرية فى منطقة الخليفة.

وكلفت النيابة رجال المباحث بسرعة التحريات حول الواقعة، لبيان وجود ضحايا آخرين من عدمه، وأمرت بعرض الطفل الضحية على الطب الشرعى وكتابة التقرير الخاص بحالته لإرفاقه، كما أمرت باستدعاء عدد من الضحايا للتحقيق معهم فى الواقعة.

تعود تفاصيل الواقعة عندما ألقى رجال المباحث، القبض على طفل من أطفال الشوارع خلال أحد الدوريات الأمنية لقسم شرطة الخليفة، وخلال فحصه تلاحظ لرجال الأمن وجود جرح كبير وأثر خياطة حديثه بجانب البطن، وبسؤال الطفل أكد عن إجراء عملية بالكلية بالجانب الأيمن، مشيرا إلى أن عدد من الأشخاص قاموا بإجراء عملية له واستئصال كليته، وذلك بعدما خطفوه من منطقة السيدة عائشة وخدروه، وهددوه فى حالة الإفصاح عن الأمر سيتم قتله، مشيرًا إلى وجود ضحايا آخرين.

تم تشكيل فريق بحث بنطاق القسم، ومن خلال الطفل الضحية تم التعرف على مكان أحد المتهمين، وبعد إذن النيابة تم ضبط المتهم، وبالتحقيق معه اعترف على باقى المتهمين الذين يستغلون أطفال الشوارع، والراغبين فى جمع أموال لسوء ظروفهم المادية ويقومون باستقطابهم لبيع كليتهم.


"قتل طبيب داخل عيادته بشبرا"
تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الثلاثاء، محاكمة حسن زكريا المتهم بذبح طبيب الساحل داخل عيادته.

البداية كانت بتلقي قسم شرطة الساحل بلاغاً بتجمع بعض المواطنين إثر استغاثة إحدى السيدات من داخل أحد العقارات بشارع الترعة الغربي، وضبط أحد الأشخاص ممسكاً بسلاح أبيض "مطواة" ملوثة بالدماء أثناء هروبه من العقار.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الشخص المضبوط يدعى" حسن زكريا" 30 سنة، حاصل على دبلوم فني صناعي، ومقيم بمركز أشمون بالمنوفية، وأنه توجه إلى عيادة الدكتور " ثروت.ج " 82 سنة، طبيب أنف وأذن وحنجرة، عقب انتهاء مواعيد العمل بالعيادة، والتقى بممرضة بالعيادة تدعى"سوزان.ك "، 40 سنة، بزعم توقيع الكشف الطبي عليه ولدى سماحها له بالدخول لغرفة الكشف توجه إلى الغرفة مهرولاً.

وأعقب ذلك استغاثة الطبيب وشاهدته خلال تعديه عليه بسلاح أبيض "مطواة" فأصابه بجروح طعنيه أودت بحياته، ولدى محاولتها منعه من الهرب تعدى عليها بذات السلاح الأبيض، فأصابها بجروح طعنيه ولاذ بالفرار، فاستغاثت بالأهالي ولدى ضبطه تعدى على أحدهم فأصابه بجرح نافذ بالبطن، وتمكن الأهالي من ضبطه.


"أحداث مكتب الإرشاد"
تنظر الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة، اليوم الثلاثاء، إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع، ونائبه خيرت الشاطر و11 آخرين، في قضية "أحداث مكتب الإرشاد"، لاتهامهم بالقتل العمد والشروع فيه بالاشتراك والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر لقتل المتظاهرين أمام مقر مكتب الإرشاد.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين الدكتور عادل السيوي، وحسن السايس، بحضور أحمد وائل وكيل نيابة حوادث جنوب القاهرة، وسكرتارية حمدي الشناوي ومحمد الجمل.

كانت محكمة النقض قضت بقبول الطعن المقدم من المتهمين على الأحكام الصادرة ضدهم والتي تراوحت بين الإعدام شنقاً والسجن المؤبد.

وجهت النيابة لقيادات الجماعة عدة تهم منها القتل العمد والشروع فيه، والاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك؛ مقابل مبالغ مالية، ووعد منهم بأداء العمرة لكل منهم مقابل قتل أي من المتظاهرين أمام مقر جماعة الإخوان المسلمين بالمقطم.


"الهجوم على فندق بشارع الهرم"
تنظر محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الثلاثاء، محاكمة 26 متهمًا بالهجوم على فندق بشارع الهرم.
وأسندت النيابة العامة للمتهمين "منهم 3 هاربين" أنهم في الفترة من منتصف 2015 وحتى 13 فبراير 2016، قادوا جماعة أسست على خلاف القانون، وأمدوهم بأسلحة وأموال وهاجموا أحد الفنادق، وحازوا أسلحة نارية وذخائر، فضلًا عن ارتكاب جرائم التجمهر واستعمال القوة مع الشرطة وتخريب الممتلكات.


"تصوير قاعدة بلبيس الجوية"
تصدر محكمة شرق القاهرة العسكرية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، اليوم الثلاثاء، حكمها ضد 170 متهمًا بينهم 116 متهمًا محبوسًا، ومخلي سبيل 3 منهم، و51 آخرين هاربين في القضية رقم 247 لسنة 2016، المعروفة بـ "تصوير قاعدة بلبيس الجوية".

وشملت وقائع القضية ارتكاب المتهمين جريمة قتل نائب مأمور قسم شرطة فيصل بالسويس، ووضع عبوة متفجرة بجوار سينما رينانس بالسويس، واستهداف سيارات الجيش بطريق "مصر - إيران" واستهداف خط الغاز بشركة السويس للبترول، وقتل جنود القوات المسلحة بخدمة تأمين "أسوان - بدر السويس"، واستهداف إحدى السفن بالقناة ورصد ادارة شرطة النجدة ببنها ورصد كلية الشرطة بالعباسية، ورصد كتيبة 101 بشمال سيناء، وسرقة مكتب بريد بهتيم ورصد النقط الأمنية بطريق ترعة الاسماعيلية، ورصد بعض أفراد قوة مركز ابشوي بالفيوم، وحرق سيارة ضابط بأطفيح، وحرق برج شركة موبينيل بقرية قرني بأطفيح، وحرق برج موبينيل بعرب الأشرفية بأطفيح، وسرقة إحدى سيارات شركة امينكو وشركة مكتب بريد الألف مسكن ورصد جراج مترو الأنفاق بشبرا.

وتضمن قرار الاتهام حصول المتهمين بوسيلة غير مشروعة على سر من أسرار الدفاع عن البلاد؛ من خلال التقاط صور بواسطة هاتف محمول مزود بآلة تصوير لقاعدة بلبيس الجوية، تمهيدًا لاستهدافها، كما كشفت الأوراق وضع المتهمين عبوة ناسفة بجوار قصر القبة.

ووجهت النيابة للمتهمين خلال التحقيقات اتهامات السعي لدي جماعة إرهابية مقرها خارج البلاد، والتحقوا بجماعة إرهابية " داعش وسوريا وليبيا " ووضع عبوة ناسفة بجوار قصر القبة، ولم تنفجر لعطل فني بها، وحاولوا وضع عبوات متفجرة بجوار سجن المرج، واعتناق أفكار تعتمد على تكفير الحاكم، وتوجب محاربته بدعوى أنه يعمل بقانون وضعي وهو الدستور.


"خلية مدينة نصر الثانية"
تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الثلاثاء، إعادة إجراءات محاكمة متهمين اثنين في اتهامهم مع آخرين، حكم عليهم بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، والشروع في قتل مجندين والمعروفة إعلاميا بـ "خلية مدينة نصر الثانية".

وأسندت النيابة العامة للمتهمين مجموعة من التهم منها الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والشروع في قتل مجندين شرطة، وحيازة أسلحة نارية، وتعطيل مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وتعريض حياة المواطنين للخطر.


"تجمهر أمناء الشرطة بالشرقية"
تنظر محكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، اليوم الثلاثاء، إعادة إجراءات محاكمة متهمين اثنين في اتهامهما مع آخرين، تم الحكم عليهم بالتحريض على جهة عملهم بالمخالفة للقانون، وتحريض المواطنين ضد وزارة الداخلية بمحافظة الشرقية.
كانت المحكمة قضت في 28 أبريل الماضي بالسجن 5 سنوات على المتهمين غيابيًا، ومنعهما من التصرف في أموالهم، وهما عصام عز الرجال وأيمن محمد.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين، اتهامات منها محاولة التحريض على جهة عملهم وهي وزارة الداخلية، وذلك من خلال التخطيط للظهور في إحدى البرامج التليفزيونية، وارتكابهم جرائم التحريض على تعطيل العمل داخل جهة عملهم على نحو يخالف القانون، والانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون.

جدير بالذكر أن المتهمون اشتركوا في 13 أغسطس من عام 2015، وآخرون في تجمهر أمام ديوان قسم أول الزقازيق، وتعدوا على رجال السلطة العامة، كما تجمهروا أمام مبنى مديرية أمن الشرقية أيام 7 و 8 و9 فبراير 2016، واعتدوا على رجال السلطات العامة كما جاء في أمر الإحالة.

موضوعات متعلقة