6 شائعات نفتها الحكومة خلال أسبوع.. إلغاء تذاكر المترو لذوي الاحتاجات وانتشار العقد الجلدي أبرزها

عبدالله أبو ضيف

02:10 م

الجمعة 14/سبتمبر/2018

6 شائعات نفتها الحكومة خلال أسبوع.. إلغاء تذاكر المترو لذوي الاحتاجات وانتشار العقد الجلدي أبرزها
مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء
حجم الخط A- A+

في إطار الدور الذي يقوم به مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، نفى في بيانًا رسمي ما أثير من شئعات خلال الفترة المقبلة، والتي من شأنها إثارة البلبلة بين المواطنين، بالتواصل مع الهيئات والوزارات المسئولة عن هذه الجهات، فإنها نفت هذه الأخبار تمامًا.

وتعتبر من أبرز الشائعات التي انتشرت خلال الفترة المقبلة، إلغاء النصف تذكرة لذوي الاحتاجات الخاصة في المترو، وبيع شركة الحديدو الصلب بسبب خسائرها الفادحة، وانتشار مرض الجلد العقدي بين الحيوانات في المحافظات، ويعرض التقرير التالي، أبرز الشائعات التي نفتها الحكومة في بيانها الأخير.

الجلد العقدي
نفى المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء، ما انتشر في العديد من صفحات التواصل الاجتماعي، أنباء حول تفشي فيروس الجلد العقدي بين المواشي في قرى مركز جهينة بمحافظة سوهاج، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا، مُوكدةً على عدم ظهور أية أعراض أو حالات ماشية مصابة بمرض الجلد العقدي، مشيرةً إلى أنه بمجرد تداول تلك الأنباء، قامت الوزارة على الفور بتشكيل وإرسال فريق بيطرى إلى قرى مركز جهينة بمحافظة سوهاج، للوقوف على حقيقة الشكاوى الواردة، وقد تبين أن حالة المواشي بالمحافظة مستقرة وجيدة تمامًا، ولا يوجد أية مشاكل صحية بها، أو أية أعراض لانتشار مرض الجلد العقدي.

وتابعت الوزارة أنها تقوم بحملات مستمرة ومكثفة لتحصين الماشية بمختلف محافظات الجمهورية حفاظًا على الثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية وزيادة إنتاج اللحوم والألبان، بالإضافة إلى تشكيل لجان لمتابعة انتشار أي فيروس بين المواشي في المحافظات المختلفة.

كما أشارت الوزارة إلى إجرائها عددًا من الحلقات النقاشية مع الأهالي بهدف إرشاد وتوعية المزارعين ضد المرض، وخطورته على الصحة الحيوانية، والاقتصاد القومي، وأهمية حملات التحصين للأمراض الحيوانية التي تقوم بها الوزارة.


تذاكر ذوي الاحتياجات الخاصة
نفى المركز الاعلامي لمجلس الوزراء ما أُثير في العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، أنباء حول إلغاء خصم تذاكر ذوى الاحتياجات الخاصة بمترو الأنفاق، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة النقل، والتي أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، مُؤكدةً على أن سعر تذكرة المترو لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ثابتة كما هي ولم تتغير وهى بقيمة 50 قرشًا للتذكرة على كل الخطوط، مُشددةً على أنه لا مساس مطلقاً بالدعم المقدم على تذكرة المترو لفئة ذوى الاحتياجات الخاصة، ويأتي ذلك في إطار سياسة الدولة وحرصها على دعم ذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على توفير حياة كريمة لهم.

وفي سياق آخر، أشارت الوزارة إلى أنها تواصل العمل على تنفيذ كافة مشروعات إنشاء وتطوير خطوط المترو، وذلك لتقديم كافة الخدمات مميزة لجمهور الركاب المسافرين بالخطوط الثلاثة للمترو، مؤكدةً على أن حركة قطارات المترو منتظمة، وتعمل بصورة طبيعية، ولا توجد أية معوقات تؤثر على حركة التشغيل.

وفي النهاية ناشدت الوزارة جميع المواطنين في حالة وجود أي شكاوي أو مقترحات لديهم تتعلق بمرفق مترو الأنفاق الاتصال على الخط الساخن (16048).

فيروس الدواجن المجهول
نفى المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء، ما تردد في العديد من وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، بشأن تفشي فيروس مجهول يهدد مزارع الدواجن بالمنوفية.

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي, والتي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مؤكدة على عدم انتشار فيروس يهدد الدواجن سواء بمحافظة المنوفية أو غيرها، موضحةً أنه فور تداول تلك الأنباء قامت الوزارة بإرسال فرق تقصى بيطرية في جميع إدارات و مراكز محافظة المنوفية، للوقوف علي حقيقة الأمر، والتي أكدت على عدم وجود أية حالات مرضية بين الدواجن، كما شددت الوزارة على أنه لم ترد أي شكاوى أو بلاغات إلى مديرية الطب البيطري تخص الدواجن سواء كانت مزارع أو تربية منزلية.

وتابعت الوزارة، أن لديها المعمل المرجعي للرقابة البيطرية على الإنتاج الداجني وفروعه بالمحافظات المختلفة، وهي معامل معتمدة دولياً، وحاصلة على شهادة الأيزو 17025، وتتولى هذه المعامل تشخيص الأمراض التي تصيب الدواجن.

صرف المعاش بالفيزا
نفى المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء، ما تردد في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بوقف صرف معاش التضامن الاجتماعي بالفيزا، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي، والتي نفت صحة تلك الأنباء تمامًا، مؤكدةً أنه لم يتم وقف صرف معاشات التضامن عن طريق الفيزا، وأن عملية الصرف مستمرة وتسيير كما هي، موضحةً أن ما حدث هذا الشهر هو عطل فني مؤقت بـ"سيستم" الصرف، وأنه جارى حالياً تدارك الأمر على وجه السرعة لتبدأ عملية الصرف خلال يوم أو يومين على الأكثر.

وفي سياق متصل، أضافت الوزارة أنها تُكثف الجهود الميدانية والزيارات الأسرية للأسر والفئات المستفيدة من المساعدات الضمانية، بالإضافة إلى توجيه الأشخاص ذوى الإعاقة لتجديد الكشف الطبي المُميكن والذى استحدثته الوزارة في سبتمبر 2017 لترشيد الموارد الموجهة لذوى الإعاقة وللوقوف حائلاً دون استغلالهم من الفئات غير ذوى الإعاقة الذين يتحايلون لاستخراج تقارير طبية غير صحيحة للحصول على دعم نقدي.

وفي هذا السياق ناشدت الوزارة الأُسر المستفيدة من المساعدات الضمانية التعاون مع الباحثين الاجتماعيين والميدانيين في تحديث بياناتهم، وتقديم المستندات المطلوبة من قِبل الباحثين لاستكمال ملفاتهم الرسمية، حتى لا تتعرض الأسر لوقف صرف المساعدات الضمانية.

وأعلنت الوزارة عن بدء مرحلة جديدة من عملية مراجعة وتنقية مساعدات الضمان الاجتماعي والتي تستهدف إعادة تسجيل 1,600,000 أسرة تشمل الأسر الفقيرة وأسر السجناء ونساء مُعيلات وذوي إعاقة ومسنين.

تصفية شركة الحديد والصلب
نفى المركز الاعلامي لمجلس الوزراء، ما تداولته العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بتوجه الحكومة إلى تصفية شركة الحديد والصلب المصرية بسبب ارتفاع خسائرها، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة قطاع الأعمال العام، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لتصفية شركة الحديد والصلب التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، مشيرةً إلى أن الشركة تعمل بشكل طبيعي وكالمعتاد، ومُوضحةً أن ما يتم حاليًا هو العمل على تطوير الشركة لرفع كفاءتها ومعدل إنتاجيتها وفق دراسات جدوى متخصصة، ويأتي ذلك في إطار حرص الدولة على تطوير وإعادة هيكلة شركات قطاع الأعمال العام.

وأوضحت الوزارة أن المرحلة الأولى من خطة التطوير تستهدف توفير القدرات الكافية للشركة من أجل العمل باستدامة، وتصل بإنتاجية الفرن إلى 420 ألف طن سنويًا، مشيرةً إلى أن هناك فرنين في الشركة بإمكانهما العمل بالطاقة الاستيعابية القصوى.

وفي نفس السياق، ذكرت الوزارة أن هناك خطة عاجلة لتجهيز وبيع الخردة المتراكمة بالشركة، والتي كانت تتعرض في السابق للسرقة بشكل متواصل، وذلك في إطار التخطيط للاستفادة من الأصول غير المستغلة، موضحةً أن أقل تقدير لحجم الخردة يصل إلى 600 ألف طن، بالإضافة إلى جبل التراب الذي يحتوي على خردة تقدر بـ700 ألف طن.

وفي النهاية ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة (المقروءة، والمرئية، والمسموعة) ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحرى الدقة في نشر الأخبار المتعلقة بأنشطة الوزارة، والشركات التابعة لها، والابتعاد عن نشر ‏أخبار لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام، وتؤثر سلباً على مصلحة ‏الوطن.‏

حذف أصحاب الدخل المرتفع من بطاقات التموين
نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما انتشر في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن حذف مواطنين من البطاقات التموينية بسبب الدخل المرتفع، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً على عدم حذف أي مواطن من البطاقات التموينية خلال المرحلة الحالية، مشيرةً إلى أن كل ما يتم الآن هو حذف الأفراد المتوفين والمسافرين والأسماء المكررة على أكثر من بطاقة تموينية نظرًا لعدم الفصل الاجتماعي.

وتابعت الوزارة بأنه قد تم مدّ فترة تحديث بيانات بطاقات التموين، وأن الوزارة تسعى لضبط ما لديها من بيانات، ويجب على المواطنين القيام بتحديث بياناتهم على الموقع الرسمي لوزارة التموين حتى 8 نوفمبر ولن يكون متاح بعد هذا التاريخ تعديل البيانات، ويحق للوزارة عندئذ اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المواطن صاحب البيانات الخاطئة، ومن بينها حذفه، ومن لديه صعوبة في تصحيح بياناته عبر الإنترنت عليه التوجه إلى مكتب التموين لإتمام الإجراءات.

وأوضحت الوزارة أن الهدف من عمليات تنقية البطاقات التموينية المطلوبة هو ضمان توجيه الدعم لمستحقيه وللفئات الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية، وفور الانتهاء من عمليات التنقية، سيتم إضافة المستحقين الجُدد.

وفي النهاية أهابت الوزارة بوسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتثير البلبلة بين المواطنين, وفي حالة وجود أي استفسارات أو شكاوي يرجي الاتصال على رقم بوابة الشكاوى الحكومية 16528.

موضوعات متعلقة