أميرة لقاضي محكمة الأسرة: "زوجي يعصى الله ورسوله"

شيماء الهوارى

03:22 م

الجمعة 14/سبتمبر/2018

أميرة لقاضي محكمة الأسرة: زوجي يعصى الله ورسوله
صورة أرشيفية
حجم الخط A- A+

انتشرت فى الآونة الأخيرة ظاهرة "العنف الأسري" وضرب الزوجات والأبناء، دون النظر إلى ضعف المرأة، حتى أصبح الرجل يخرج غضبه من أى شخص أو ظرف مر به علي زوجته مالكائن الضعيف التى لا تتحمل، فيقوم بضربها وإهانتها بجانب عدم تحمل المسئولية ونفقات الأسرة الذى يعتبر هو المسئول الأول عنها، مما جعل المرأة تلجأ إلى قضايا الخلع والطلاق.

جاءت "اميرة . م" لمحكمة الأسرة لرفع دعوى خلع من زوجها "ع .ا" والتي حملت رقم ١٨٥٧لسنة ٢٠١٨، وذلك لما رأته من زوجها من الضرب والاهانة الى جانب أنه لم ينفق عليها قائلة: "زواجي منه أكبر غلطة في حياتى".

بدأت الزوجة الثلاثينية قصتها عنما تقدم لها عن طريق أحد معارفهم، وتمت خطبتها ومثله كمثل بعض الرجال الذين يبدون في الخطوبة كالطيور الرقيقة التى لا يمكن أن تجرح أحدًا، ولكن سرعان ما تغير وانقلب بعد الزواج رأسًا على عقب، وأصبح يعاملها معاملة سيئة ويضربها، وأخيرًا أصبح يتقاعد عن العمل بحجة "مش لاقي شغل".

واستكملت الزوجة: "تعبت من كتر المشاكل معاه حتى وصل بي الأمر أن أفكر في العمل من أجل الإنفاق على أولادي الذين تخلى الأب عنهم، وهذا كان لا يكفي بل يقوم بضربي بعد أن أعود من العمل، ونسى قول رسول الله (ص) "رفقا بالقوارير"، مما جعلني لا أتحمل العيش ولجأت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع".

موضوعات متعلقة