الأم "الشيطانة" حاولت قتل طفلها من أجل الجنس

04:07 م

الجمعة 14/سبتمبر/2018

الأم الشيطانة حاولت قتل طفلها من أجل الجنس
المتهمة وصديقها
حجم الخط A- A+

تخلت أم بريطانية في الثالثة والعشرين من عمرها ، عن كل مشاعر الأمومة والإنسانية وتحولت إلي "شيطانه" تسعي لإشباع غرائزها الجنسية بأي طريقة ، حتي أنها حاولت التخلص من طفلها الرضيع ، الذي لم يتجاوز عمره ثلاثة أشهر ، لأنه كان كثير البكاء أثناء قيامها بإشباع رغباتها الجنسية مع أصدقائها .

و تواصل محكمة "بلايموث كراون البريطانية، محاكمة "الأم الشيطانة" ، بتهمة محاولة قتل طفلها "هولبي " ، والتسبب في أحداث إصابات خطيرة بجسده ، أدت إلي تلف في الدماغ وتأخر في النمو ومشاكل صحية أخري سيعاني منها طوال حياته.

وقالت هيئة المحلفين أن المتهمة " إليزابيث ويلكز" ، زعمت أن الطفل سقط بالصدفة من فوق سريره ، أثناء ممارستها الجنس مع صديقها "اريك فانسلو" البالغ من العمر 30 عاما ، لكن الكشف الطبي الذي أجرته المستشفي علي الطفل أكد انه مصاب بكسور خطيرة في الجمجمة، ونزيف في الدماغ وكسر في الضلوع ، وأكد تقرير الأطباء أن هذه الإصابات ، حدثت عن عمد وتمت بطريقة وحشية ، ويستحيل حدوثها عن طريق الصدفة كما زعمت الأم .

وقدمت الشرطة البريطانية تقريرا إلي المحكمة ، يتضمن اعترافا من صديقه الأم المتهمة "فانسلو" يؤكد فيه أنها أمسكت بالطفل وهزته بعنف ثم ألقته علي الأرض ، وهو ما يثبت تهمه العمد .

وقال المدعي "جو مارتن كيو " إن التقرير الطبي يؤكد تعرض الطفل للاعتداء الوحشي من قبل الأم أو الأب أو كلاهما أكثر من مرة قبل نقله إلي المستشفي .

وأشار إلي أن الأم مصابه بالهوس الجنسي و احترفت "تجارة الجنس" ، عبر شبكة الانترنت وقد أثبتت الشرطة أنها كانت تقدم خدماتها للراغبين في ذلك بأسعار تتراوح ما بين 95 إلي 850 جنيها إسترلينيا ، وهو ما يؤكد أنها غير مؤهلة للأمومة و لا تصلح لان تكون أما لطفل .

وقدم المدعي العام مجموعة من الصور والمشاهد الإباحية التي ظهرت فيها المتهمة وكانت تعرضها علي شبكة الانترنت للترويج لخدماتها الجنسية ، كما قدم مجموعة من التسجيلات الصوتية أثناء قيامها بالاتفاق مع بعض الزبائن.

وأكد المدعي العام أن الطفل مازال يرقد في المستشفي منذ عامين ، وهو يعاني الآن من تلف في الدماغ وقد يعاني من مشاكل في النمو مستقبلا ، نتيجة الإصابات التي سببتها المتهمة له ، وهو ما يستوجب توقع أقصي العقوبة التي ينص عليها القانون ضدها.

واستمعت المحكمة الي شهادة ممرضة الطوارئ في المستشفي ، الذي تم نقل الطفل الضحية إليه عند إصابته ، حيث أكدت أن الأم "إليزابيث" لم يكن يبدوا عليها أي اهتمام بما أصاب طفلها ، وبدأت هادئة تماما كأن شيئا لم يحدث ، لدرجة أنها طلبت منها السماح لها ، بدخول غرفة العمليات ومشاهدة الأطباء وهم " ينبشون عظامه " .

وقالت الممرضة أن المتهمة "إليزابيث" أخبرتها أنها اعتادت علي مشاهدة طفلها "هولبي " وهو يتألم ولديها استعداد كامل لمشاهدة ذلك مرة أخري علي مدار ساعات اليوم الأربعة والعشرين.

وعبرت الممرضة عن دهشتها البالغة من تصرفات المتهمة وقالت أنها من المستحيل أن تكون طبيعية.

وقررت المحكمة تأجيل المحاكمة للاستدعاء المزيد من شهود الإثبات ، ومن بينهم جيران الأم المتهمة وبعض أطباء الطوارئ في مستشفي بلايموث .

اقرأ ايضا: بالفيديو.. ننشر اعترافات المتهم بذبح أطفاله في حادث الشروق

موضوعات متعلقة