المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

النيابة الإدارية تحيل مسؤولين بـ"تعليم بور سعيد" للمحاكمة التأديبية

أهل مصر
النيابة الإدارية
النيابة الإدارية
اعلان

أحالت النيابة الإدارية، اليوم الخميس، مديرة مديرية التعليم السابقة ببورسعيد ومدير المدرسة المصرية اليابانية للمحاكمة التأديبية، بعد ثبوت قيامهما بشراء احتياجات المديرية من الأثاث والمستلزمات المكتبية، وفقًا لإجراءات فحص واستلام صورية، وبأسعار مغالى فيها رغم عدم وجود غطاء مالي.

وجاء في تقرير الاتهام، أن المحالين خالفا القواعد والقوانين المالية وخرجا على مقتضى الواجب الوظيفي ولم يؤديا العمل المنوط بهما بأمانة وارتكبا ما من شأنه المساس بمصلحة مالية للدولة.

وكشفت التحقيقات في القضية رقم 309 لسنة 61 قضائية عليا أن "ف. م"، مدير مديرية التربية والتعليم بمحافظة بور سعيد، طرحت قبل إحالتها للمعاش شراء احتياجات المديرية من أثاث ومستلزمات من أثاث ومستلزمات مكتبية، وتقاعست عن اتخاذ إجراءات الطرح دون مبرر، وقيامها باتخاذ تلك الإجراءات رغم وجود غطاء مالي لتلك العملية بحساب المديرة ببنك الاستثمار القومي، واعتمدت محضر فحص واستلام صوريًا لعملية الشراء غير مطابقة لقانون المناقصات والمزايدات للايهام بصحة اجراءات تلك العملية.

وتبين من أوراق القضية أن "إ. س"، مدير المدرسة المصرية اليابانية متعددة المراحل، قام خلال فترة عمله مدير إدارة التخطيط والمتابعة بمديرية تعليم بورسعيد بطرح شراء احتياجات مديرية التربية والتعليم ببورسعيد من أثاث ومستلزمات مكتبية بنظام الاتفاق المباشر دون مبرر لذلك، وعرض مذكرات على محافظ بورسعيد منسوب صدورها لإدارة المخازن والمشتريات بمديرية التربية والتعليم ببورسعيد على خلاف الحقيقة والواقع للإيهام بصحة إجراءات عملية الشراء محل التحقيق.

وأكد تقرير الاتهام أن المحال عرض مذكرة على محافظ بورسعيد للموافقة على الإسناد بنظام الاتفاق المباشر لعملية الشراء محل التحقيق، وبعرض مذكرة بتشكيل لجنة وضع الشروط والمواصفات والسعر التقديري لتلك العملية على محافظ بورسعيد رغم أن جميع إجراءات تلك العملية قد انتهت، وذلك لاصطناع مستندات للإيهام بصحة إجراءات تلك العملية.

كما تقاعس عن اتخاذ إجراءات طرح عملية شراء الأثاث والمستلزمات المكتبية للمديرية حتى قرب انتهاء العام المالي دون مبرر، بقصد اصطناع مبرر لقيامه بطرح تلك العملية رغم وجود غطاء مالي لتلك العملية بحساب المديرية بنك الاستثمار القومي، ورغم ذلك اتخذ إجراءات عملية شراء الأثاث والمستلزمات المكتبية للمديرية.

ولم يقم بعرض أمر التوريد بمبلغ مالي قيمته 475 ألف جنيه على السلطة المختصة، وسترًا لذلك قام باصطناع تأشيرات على ذلك المستند للإيهام بصحته تمهيدًا لاعتماده من السلطة المختصة، وألغى أمر توريد عملية شراء الأثاث والمستلزمات المكتبية للمديرية، وتحريره أمرا آخر بنفس ذات المبلغ المالي الإجمالي المقرر بأمر التوريد الملغي مع إحداث بعض التغييرات بكميات الأصناف المحددة تفصيلًا بأمر التوريد المغلي واعتماده ذلك الأمر بمفرده.

كما تقاعس عن الحصول على عروض أسعار لعملية الشراء، ولم يقم بالعرض على السلطة المختصة لتشكيل لجان بت مالي لعملية الشراء على نحو ترتب عليه الموافقة على الأسعار التقديرية المحددة من قبل الشركة البائعة رغم وجود مغالاة في تقدير أسعار بعض الأصناف مقارنة بالسعر السوقي والفعلي لتلك الأصناف.

وقعد عن العرض على السلطة المختصة لتشكيل لجان وضع الشروط والمواصفات والفحص والاستلام لعملية الشراء محل التحقيق، وسترًا لذلك قام بتشكيل لجان وضع شروط ومواصفات وفحص واستلام لتلك العملية الوهمية الصورية تضمنت أسماءً تبين عدم حضورهم تلك اللجان على نحو ترتب عليه تعذر الوقوف على مدى مطابقة الأصناف الواردة في تلك العملية للشروط والمواصفات، وذلك للإيهام بصحة إجراءات تلك العملية.

وأصدر أمرًا لأمين المخزن الدائم والعام للمديرية بإضافة أصناف تلك العملية إلى عهدة المخزن، وذلك بالتصرف الشخصي له دون اتخاذ إجراءات العرض على السلطة المختصة للموافقة، ووقع باسمه أسفل عبارة لجنة الفحص بمحضر لجنة الفحص والاستلام للعملية رغم عدم اختصاصه بذلك وصورية جميع الإجراءات الخاصة بها للإيهام بصحة إجراءات تلك العملية، ووقع أيضًا باسم كل من السيد حجاج وحمدي شعيب أسفل عبارة لجنة الفحص بمحضر لجنة الفحص والاستلام، وباسم محمد مصطفى فؤاد أسفل عبارة رئيس اللجنة للإيهام بصحة إجراءات تلك العملية.

ومكن مجهول من التوقيع باسم كل من مصطفي محمد صلاح الدين محمد إسماعيل النبلاوي، وإبراهيم إبراهيم علي الكتابني، معلمين بقسم الزخرفة بمدرسة بورسعيد الثانوية الزخرفية بنين على محضر لجنة وضع الشروط والمواصفات المحرر منه بشأن عملية الشراء محل التحقيق، وذلك أسفل عبارة اللجنة بالصفحتين الأولى والثانية من كراسة الشروط والمواصفات رغم صورية جميع الإجراءات الخاصة بالعملية.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
"الوزراء": لا صحة لوجود نقص بأدوية الأمراض المزمنة بمستشفيات التأمين الصحي الشامل