المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

المتهم بمعاشرة شقيقته التوأم بالجيزة: كنا بنتعلم من الأفلام الإباحية ونقلدها

أهل مصر
اغتصاب - ارشيفية
اغتصاب - ارشيفية

أدلى تلميذ بالصف الثالث الإعدادي، المتهم بـ معاشرة شقيقته التوأم معاشرة الأزواج، ونتج عنها طفل سفاح، بمنشأة القناطر، باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث، إنهما كانا يشاهدان الأفلام الأجنبية ويقلدونها أثناء نومهما بحجرتهما.

وأضاف المتهم أنه مرتبط بعلاقة عاطفية مع شقيقته التوأم منذ عام وشهرين، بعدما تركت والدته المنزل، وتعلم مشاهدة الأفلام الإباحية على الهاتف المحمول، وفي يوم ضبطته شقيقته بمشاهدة فيلم إباحي، وأقنعها بتقليد الأفلام الجنسية، واستمرا على ذلك لمدة عام كامل.

وأكد المتهم أنه لم يعلم أن شقيقته حامل منه، لكنها أُصيبت بحالة إعياء شديدة، وامتنعت عن الطعام، فأخذها والدهما إلى المستشفى، وعقب الكشف عليها اكتشف حملها.

وتابع المتهم في اعترافاته، بأنه اتفق مع والده على استكمال حمل شقيقته، وعقب ولادة الجنين يتم التخلص منه، ومنعهما من اللقاء طوال فترة حملها، إلا أن الشرطة ألقت القبض على الأب قبل التخلص من الرضيع.

وكشف المتهم، أن والدته انفصلت عن والده منذ عام ونصف العام، وتركت منزل العائلة، وأنه كان يتجه إلى العمل ويعود إلى المنزل، وأثناء نومه مع شقيقته في غرفة واحدة كان يمارس معها الرذيلة وبرضاها.

وقررت جهات التحقيق إيداع الطفل داخل دار رعاية، ومازالت التحقيقات مستمرة مع الابن والأب، وأمرت بحبسهما لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وكانت مباحث الجيزة تفاصيل جريمة بشعة، وتبين من خلال التحريات والتحقيقات أن الطفل الرضيع وراءه علاقة غير شرعية لصبي وشقيقته التوأم، 14 سنة، وأنه أقام معها علاقة غير شرعية على مدار سنة، وأنجبت منه طفلًا، وحاول الأب التخلص من الطفل، وتمكنت القوات من ضبط الأب، قبل التخلص من الطفل فى الترعة، وبمواجهته اعترف بتفاصيل الواقعة، وتم التحفظ عليه.

وذكرت تحريات وتحقيقات المباحث التي جرت تحت إشراف اللواء طارق مرزوق، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلى، مدير الإدارة العامة للمباحث، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ من أهالي منطقة منشأة القناطر، يفيد بضبط مزارع 52 سنة أثناء محاولته التخلص من رضيع وإلقائه فى الترعة.

وبمجرد تلقى البلاغ، انتقلت قوة من المباحث تحت إشراف اللواء مدحت فارس نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد علاء فتحىى رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، أن الأب حاول التخلص من طفل ناتج عن علاقة غير شرعية بين ابنه وابنته التوأم، وأنه كان على علم بتلك العلاقة، وانتظر حتى أنجبت الابنة الطفل، وقام بحمله عقب ولادته بـ24 ساعة وحاول التخلص منه.

وعلى الفور، انتقلت قوة من المباحث تحت إشراف المقدم سامح بدوى رئيس مباحث مركز إمبابة، إلى منزل الأب وألقى القبض على ابنائه، واعترف الاثنان بتفاصيل الجريمة، وتم التحفظ عليهما، وأُخطرت جهات التحقيق التي قررت إيداع الطفل فى دار رعاية، وبدأت فى استجواب المتهمين، وطلبت تحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
البنتاغون: نعمل على تطوير صواريخ فرط صوتية لمقاتلات "إف-18"