الساعة بـ300 جنيه.. حبس شبكة دعارة صينية أثناء ممارستهم الرذيلة في مدينة نصر

أهل مصر
أرشيفية
أرشيفية

يبدو أن الخوف من فيروس كورونا المميت لم يؤثر في شبكة دعارة صينية تضم 3 فتيات يمارسن أعمال الرذيلة داخل ناد صحى بمنطقة مكرم عبيد، قبل أن يتم ضبطها واكتشاف نشاطها غير الأخلاقي.

وأمرت نيابة أول مدينة نصر، بحبس الشبكة التي تقدم نشاطها لراغبي المتعة الحرام مقابل٣٠٠ جنيه في الساعة 4 أيام على ذمة التحقيق وكلفت مباحث الآداب بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.

وانتدبت النيابة مترجما لحضور التحقيق واعترفت المتهمات بتكوينهن تشكيل لممارسة الأعمال المنافية للآداب مع الرجال راغبي المتعة الحرام ويساعدهم مالك مركز للمساج في ترتيب المواعيد مع الزبائن كما يتقاضى الأموال منهن ويقوم بعد انتهاء اليوم بإعطائهن أجرهن ١٠٠ جنيه عن كل راغب متعة حرام يمارسن معه الرذيلة في اليوم، بينما يتقاضى هو ٢٠٠ جنيه، إذ إنه وضع تسعيرة ٣٠٠ جنيه للساعة الواحدة.

وعقب تقنين الإجراءات القانونية والتحريات التى أعدها العميد أحمد طاهر، مدير النشاط الخارجى بالإدارة العامة لمباحث الآداب تم ضبط الشبكة، كما تم القبض على مالك المركز "أحمد"، لإنشائه المركز دون ترخيص، والترويج والإعلان عن أعمال الجنس والدعارة بمقابل مادى عبر شبكات الإنترنت، واستخدام زيوت وأدوات مجهولة المصدر.

كما تم القبض على اثنين من راغبى المتعة المحرمة، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتولى التحقيق.

واعترف راغبا المتعة أمام رجال مباحث الآداب، أنهما تعرفا على النادى الصحى من خلال شبكة الإنترنت، وحجزا مواعيد لممارسة الرذيلة تحت ستار عمل جلسة مساج، مقابل ٣٠٠ جنيه في الساعة، ولم يكن لديهما علم بأن هذا النادى غير مرخص.

تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

Instance ID Token

Needs Permission