الأم المثالية عن أمهات الشهداء لـ أهل مصر : كريم كان ابني الوحيد واختياري تكريم له في شخصي

أهل مصر
الأم المثالية عن شهداء الشرطة ونجلها الشهيد
الأم المثالية عن شهداء الشرطة ونجلها الشهيد

في أول حديث لها عقب تكريمها من الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ ساعات، قالت سهام مصطفي، الأم المثالية، عن أمهات شهداء الشرطة أن اختيارها وجلوسها على مأدبة واحدة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في مثل هذه الظروف التي تمر بها البلد، هو تكريم لنجلها الشهيد في شخصها، فهو الذي ضحى بروحه فداء لوطنه، تاركا خلفه زوجة وطفل عن عمر ثلاث سنوات، وأتمنى أن أراه في شجاعة وأخلاق والده الشهيد.

الشهيد كريم وجيه

وكشفت الأم المثالية عن كواليس لقاءها مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلة أن الرئيس كان مستمعًا جيدًا لها ، ورغم أنها كانت لاتستطيع الحديث خلال اللقاء لأن الدموع كانت تسبقها وانهمكت في البكاء، إلا أن وزيرة التضامن شجعتها على التماسك، وظل الرئيس مستمع لها ومنتبه إلى طلبها الذي وعد بتنفيذه، وهو تخليد ذكرى الشهداء جميعًا حتى لاينسى أحد تضحياتهم من أجل الوطن .

صورة جماعية تضم الرئيس ووالدة الشهيد

وكررت الأم المثالية عن أمهات الشرطة نفس كلماتها التي أدلت بها أمام الرئيس قائلة "أنا بالفعل وكل أمهات الشهداء نتمنى إن ولادنا يفضلوا في ذاكرة الشعب، إحنا بنتكرم دلوقتي في شخصهم، بس بعد ما نروح حكايتهم تتنسي، نفسي قصصهم تتدرس في الكتب بالمدارس، حتى يعلم الأجيال القادمة كم التضحيات التي قدمها الشهداء، بدلًا من انشغالهم بأشياء غير مفيدة، وتأثرهم بأنواع دخيلة على الفن الهادف وتقليدها، فإذا استمعوا إلى قصص الشهداء من معلميهم بعد إقرارها بالمناهج من قبل وزارة التربية والتعليم، ستكون تلك القصص لتضحيات الشهداء، حافز يساهم في حبهم للوطن والحفاظ عليه اقتداء بالشهداء".

وعن واقعة استشهاد الرائد كريم وجيه، قالت السيدة سيهام، "كريم وقت استشهاده كان عنده 28 سنة والواقعة كانت في اليوم الثاني للاحتفال بعيد ميلاده ، وهو كان ضابط بالقوات الخاصة واستشهد عقب أحداث بور سعيد عام 2013 ، أثناء خروجه رأس مأمورية للقبض على البلطجية الذين اقتحموا سجن بور سعيد وقتلوا الضابط أحمد البالكي بدعم من الإخوان المسلمين في ذلك الوقت ، بعد أن نصبوا له كمين واستشهد على أيديهم يوم 13 مايو 2013".

والدة الشهيد أثناء حديثها للرئيس

وعن الحياة الأسرية للشهيد قالت السيدة سيهام الأم المثالية عن أمهات الشرطة، إن كريم كان الابن الوحيد ولديه شقيقة واحدة، كرست كل حياتها لتربيتهم بمفردها بعد وفاة زوجها، وكان كريم لا زال في عمر الثمان سنوات وحرصت على تنشأته على الأخلاق وحب الوطن، حتى أصبح ضابط شرطة في القوات الخاصة يشهد على كفاءته كل قيادته بالقطاع.

وتابعت الأم المثالية، أن الشهيد كان متزوج ولديه ولد اسمه "ياسين" تركه في سن العام ونصف ، وهو الأن يبلغ من العمر 8 سنوات، تلقنه في كل صباح قصة بطولة والده الشهيد ليقتدي به في حب الوطن والشجاعة والأخلاق، وتعلم أن الله سيبارك فيه يرعاه وسينجيه من كل سوء.

الأم المثالية عن شهداء الشرطة ونجلها الشهيد

وأوضحت السيدة سيهام، أنه تم ترشيحها من قبل وزارة الداخلية، واللواء محمود توفيق كأم مثالية عن أمهات الشهداء، وتتقدم للوزير بكل الشكر على بالغ اهتمامه ورعايته لكل أسر الشهداء وأبناؤهم .

وختمت حديثها بكلمات "كان نفسي ابني يفضل جنبي، هو عمل حاجة جميلة وساهم هو وزمايله في إن البلد تقف على رجليها، و أجمل هدية في عيد الأم طبعا ، كانت هتبقى وجوده هو معايا وسط زوجته وابنه ياسين لكن روحه فدى الوطن".

.

Instance ID Token

Needs Permission