أمن القاهرة يشن حملات مكبرة للتأكد من إتمام غلق المحلات بسبب كورونا

أهل مصر
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شنت الأجهزة الأمنية بالقاهرة تحت إشراف اللواء أشرف الجندي، حملة صباحية مكبرة بجميع شوارع المحافظة، للتأكد من إغلاق المحلات والمنشآت للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقام ضباط وأفراد جميع الأقسام بتسيير دوريات، للتأكد من إغلاق المحلات بالكامل يوم الجمعة وتحرير محاضر للمحلات غير الملتزمة بالقرار فيما استمر أصحاب المحلات والمهن التي لا يسري القرار عليها في فتح أبوابها وهي المخابز ومحال البقالة والصيدليات والسوبر ماركت

وكانت الحكومة قررت اغلاق المحلات طوال يومى الجمعة والسبت.

وأصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أمس الخميس، قرارًا بإغلاق جميع المنشآت والمحلات من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا أمام الجمهور بسبب تفشي فيروس كورونا.

ونص قرار مدبولي في اجتماع الحكومة الأسبوعي في مادته الأولى على: "تُغلق ابتداء من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا أمام الجمهور، بكافة أنحاء الجمهورية حتى يوم 31/3/2020 جميع المطاعم والمقاهي والكافيتريات والكافيهات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية"، وكذلك إغلاق الحانات والمراكز التجارية "المولات التجارية"، وما يُماثلها من المحال والمنشآت التي تهدف إلى بيع السلع التجارية أو تقديم المأكولات أو الخدمات أو التسلية أو الترفيه، ووحدات الطعام المتنقلة.

وأشار القرار في مادته الثانية إلى أنه لا يسرى حكم المادة الأولى من هذا القرار على خدمات توصيل الطلبات للمنازل، وجميع الأماكن التى تبيع السلع الغذائية مثل المخابز ومحال البقالة، وكذلك الصيدليات والسوبر ماركت سواء المتواجدة بالمراكز التجارية وخارجها.

جاء ذلك ضمن حزمة من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد ١٩".

وسمحت القوات المعنية بتنفيذ القرار للصيدليات وبعض محال البقالة باستمرار العمل.

Instance ID Token

Needs Permission