" كانت عذراء" .. ثالوث الوطن والمرأة والذات فى قصص محمود زيدان بمعرض الكتاب

أهل مصر
 محمود زيدان
محمود زيدان

يشارك محمود زيدان الكاتب الصحفى بالاهرام المسائى فى معرض القاهرة الدولي للكتاب بمجموعته القصصية الجديدة "كانت عذراء" الصادرة عن دار النخبة للنشر والتوزيع.

وتجسد قصص محمود زيدان سردا جنوبيا يجرى على لسان الكاتب فى محاكاة تمزج بين الواقع والفنتازيا التى تستمد صورها من المخزون الإبداعى الصعيدى التى تجرى كما النيل إلى الشمال بخلطة تحمل العادات والتقاليد الصعيدية بأسلوب حداثي لا يغفل المدرسة الكلاسيكية فى السرد.

ويحمل عنوان المجموعة كانت عذراء دلالة الرمز الذى ينطوى على قراءة ميتافيزيقية للحياة الجنوبية وما طرأ عليها من تغيرات إبان العقود الثلاثة الأخيرة فى ملحمة يبرز فيها مثلث المرأة والوطن "القرية"والذات التى تتمحور حولها قصص المجموعة الخمسة عشر.

وتتناول قصص الكاتب قضايا متنوعة ما بين الاجتماعية والإنسانية والذاتية وتدور أغلب أحداثها بالقرية المصرية حيث ينقل فيها الكاتب تفاصيل حياة الناس هناك والآمال والآلام التى يعيشها أهل الصعيد من الفقر والحرمان والتشرد ويكشف خلالها عن قضايا مثل الثأر والبخل والخوف وغيرها.

تتميز قصص محمود زيدان بالواقعية والتنوع فى مواضيعها وثراء مضامينها وكذلك أفكارها العميقة و التى قد ترتفع فى كثير من الاحيان إلى مستوى المأساة لتلامس الجرح الكبير بلغة فنية رشيقة راقية وسرد قصصى مشوق وتدور الكثير من قصصه حول الفقر والتشرد والشقاء والحرمان والحزن والاغتراب الإنسانى .