المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

شهادات أفضل خدمات الاتصالات..الجمهور لا يخدعه أحد

أهل مصر
شركات الاتصالات
شركات الاتصالات

تثير شهادات اعتماد أفضل شبكات الاتصالات لخدمات الهاتف المحمول والإنترنت حالة من الجدل داخل السوق المصري خاصة مع استياء غالبية العملاء من مستوى الخدمة المقدمة لهم أو على صعيد نتائج قياسات جودة خدمات الاتصالات التي يجريها مركز مراقبة خدمات الاتصالات التابع للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات حيث تأتي مخالفة لها.

قال المهندس طلعت عمر خبير نقل البيانات، إن تلك الاعتمادات تقيس سرعات الانترنت وفق معايير محددة تختلف عن معايير جودة الخدمة وسرعاتها في مصر متسائلا عن حقيقة الاستهلاك واستخدام العملاء مستبعدا في الوقت نفسه التلاعب في نتائجها لصالح الشركات مشغلي الخدمة.

وأضاف طلعت في تصريحات لـ"أهل مصر" أن الشركات تعلم حقيقة الأمر بالنسبة لخدمة الانترنت في مصر ومستوى جودتها علاوة على الاماكن التي لايصلها الخدمة نهائيا، موضحا أن العميل أصبح على دراية بكل مايحدث فلماذا التفاخر بتلك الشهادات والبحث عنها.

من جانبه كشف المهندس أحمد العطيفي خبير الاتصالات، أن الحديث عن شهادات اعتماد أفضل الشبكات لا يعني شيء نهائيا للعملاء طالما لم يلمس ذلك التحسن متابعا "أنه إذا ترنح وضع الخدمة بين المشغلين لا يصح وقتها أن يخرج علينا أحدهم ليقول أنا أفضلهم فهذا معناه انه أفضل الوحشين" على حد وصفه.

وطالب العطيفي في تصريحات لـ"أهل مصر"، أن المشغلين الأربعة في مصر بإجراء استفتاء لكل شركة مع عملائها عن مستوى جودة خدمة البيانات بها ولترى كل شركة ماذا سيقولون ووقتها يمكن الحكم على أفضل شركة وجودة الخدمة.

وقالت مصادر بشركات الاتصالات لـ«أهل مصر» أن إضافة سعة التحميل الخاصة بشبكات الانترنت مرتبط بزيادة السعة الدولية للإنترنت التي تمنحها الشركة المصرية للاتصالات لهم مشددا على أن «المصرية للاتصالات» تضاعف أسعار السعة الدولية للإنترنت عكس ما يحدث في أنحاء العالم.

وكان تقرير المركز القومي لمراقبة جودة خدمات الاتصالات التابع للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الصادر عن شهر يوليو الماضي ان متوسط السرعة لشركة اورانج 31 ميجا بايتس في الثانية مع ملاحظة أن نسبة 10% من الاختبارات التي أجريت لم تتعد 9 ميجا بايتس في الثانية مع تميز الشركة في 51 منطقة من إجمالي 81 منطقة. ويتناول التقرير نتائج قياسات شهر يوليو لجودة خدمات الانترنت المقدمة من شركات الاتصالات العاملة في مصر لعدد 81 منطقة.

وبلغ متوسط السرعة لشركة اتصالات 27 ميجا بيت في الثانية مع ملاحظة أن 10% من الاختبارات لم تتعد 8 ميجا بايتس في الثانية مع تميز الشركة في 16 منطقة من إجمالي 81 منطقة.

وبلغ متوسط السرعة لشركة وي فقد بلغ نحو 27 ميجا بيت في الثانية و10% من الاختبارات لم تتعد 8 ميجا بيت في الثانية مع تميز الشركة في 10 مناطق.

وسجل متوسط السرعة لشركة فودافون 21 ميجا بيت في الثانية مع ملاحظة ان 10% من الاختبارات لم تتعدى 6 ميجا بيت في الثانية مع تميز الشركة في 4 مناطق.

وحسب تقرير الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات عن منظومة متابعة شكاوى مستخدمي خدمات الاتصالات"، بهدف رصد مؤشرات متابعة شكاوى المستخدمين الواردة لمركز الشكاوى تلقى الجهاز أكثر من 40 ألف شكوى من المستخدمين تجاه الشركات منهم 45% شكاوي من خدمات الإنترنت وبلغت نسبة حل شكاوي الإنترنت الثابت بعد التصعيد للجهاز، 98% اتصالات، 95% فودافون، 94% المصرية لنقل البيانات، اورانج 89%، وبلغ متوسط وقت حل الشكوى 3.41 يوم.

وبلغت شكاوي مستخدمي خدمات الإنترنت من المصرية للاتصالات نحو 9709 شكوى مختلفة حيث استحوذت منها شكاوي جودة الخدمة على النصيب الاكبر بنسبة 40% وتلتها انقطاع الخدمة بنسبة 28% وشكاوي الغاء الخدمة بنسبة 10% فيما جاءت شكاوي انقطاع شكاوي بنسبة 7% وشكاوي الاستهلاك بنسبة 5%.

وسجلت شكاوي مستخدمي شبكة فودافون نحو 3601 شكوى مختلفة حيث استحوذت شكاوي صعوبة الاشتراك في الخدمة بنسبة 44% ثم شكاوي استهلاك الرصيد بنسبة 18% بينما شكاوي الغاء الخدمة بنسبة 17% وشكاوي خدمة العملاء غير مرضية نحو 14% وجاءت شكاوي انقطاع الخدمة بنسبة 10% وشكاوي جودة الخدمة بنسبة 8%.ووصلت شكاوي مستخدمي شبكة اورنج مصر نحو 2490 شكوى مختلفة منها 45% شكاوي بسبب انقطاع الخدمة تلتها شكاوي جودة الخدمة بنسبة 19% فيما بلغت شكاوي صعوبة الاشتراك في الإنترنت 18% وجاءت شكاوي توصيل الخدمة بنسبة 9% وسجلت شكاوي الغاء الخدمة 8%.

وبلغت شكاوي مستخدمي شبكة اتصالات 2256 شكوى مختلفة وصلت فيها شكاوي صعوبة الاشتراك في الخدمة نحو 78% وجاءت شكاوي الاستهلاك والغاء الخدمة بنسبة 6% و4% على التوالي فيما تساوت نسبة شكاوي خدمة العملاء غير مرضية وتوصيل الخدمة بنحو 2%.

وحسب وزارة الاتصالات يبلغ عدد مشتركي الإنترنت الأرضي فائق السرعة "ADSL" في مصر نحو 7.53 مليون مشترك بنهاية مارس الماضي بنسبة نمو سنوي 10.45% مقارنة بشهر مارس 2019.

وتستحوذ الشركة المصرية للاتصالات على حوالي 80% من إجمالي مشتركي الإنترنت الأرضي في مصر حيث يبلغ عدد المشتركين بالخدمة لديها نحو 5.92 مليون مشتركا بنهاية مارس الماضي فيما يتوزع باقي المشتركين بين باقي الشركات.

وتختلف معدلات توزيع هؤلاء المشتركين بالمناطق والاقاليم الجغرافية حيث بلغت نسبتهم بالقاهرة الكبرى 37% من إجمالي عدد المشتركين كما تصل نسبتهم بمنطقة الدلتا إلى 33% وسجلت نسبتهم بكل من الإسكندرية ومطروح بنسبة 10% وفي الوجه القبلي بلغت نسبتهم 14% بينما وصلت نسبتهم بمدن القناة وسيناء والبحر الأحمر إلى حوالي 6%.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
رسميًا.. "كاف" يُعلن تأجيل نهائي أفريقيا لأجل غير مسمى