في ندوة "ونش".. كبار المستثمرين يضعون روشة زيادة الاستثمارات الأجنبية

أهل مصر
استثمار
استثمار

في إطار سعيها لجلب الاستثمارات الأجنبية وضمن مخططها لتوقيع برتوكولات تعاون مع القطاعين الحكومي والخاص في مصر، نظمت شركة "ونش" للخدمات اللوجيستية، إحدى الشركات التابعة لمجموعة لودكس المصرية السعودية، ندوة استثمارية لمناقشة فرص الاستثمار في مصر والتحديات الموجودة تحت عنوان "مستقبل الاستثمار في مصر بين التحديات والفرص المتاحة".

شارك في الندوة كل من المهندس حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد الأفريقي لمقاولي التشييد والبناء، والمهندس درويش حسنين النائب الأول لرئيس الاتحاد العربي لمقاولي التشييد والبناء، والمهندس أيمن إسماعيل رئيس مجموعة شركات لودكس ورئيس مجلس إدارة شركة ونش للخدمات اللوجيستية، والمهندس أيمن حافظ عفرة رئيس شركة الشرق جروب للاستثمار والتجارة "sts"، والقبطان ياسين مصطفى رئيس شركة اي ايه جي للخدمات البحرية والتصدير، والمهندس محمد رأفت رئيس شركة البروج للإنشاء والتعمير، وأحمد الباشا رئيس مجلس إدارة مجموعة الباشا للاستيراد والتصدير عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية ورئيس شعبة الحاصلات بالغرفة.

وخلال الندوة أوضح المستثمرون أن الدولة بها مقومات كثيرة يمكن استغلالها في الاستثمار، ومن أهمها استغلال التعداد السكاني بمصر كقوى بشرية إذا تم تدريبهم وتمكينهم اقتصاديا، وطالبوا خلال الندوة بضرورة وجود لائحة منظمة للكارتة والموازين على الطرق وبتعديل التشريعات القانونية واستكمال تحديث البنية التحتية للدولة، والتي من شأنها أن تعمل علي زيادة جذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر.

وقال المهندس حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد الأفريقي للمقاولي التشييد والبناء أن الدولة اتخذت خطوات جادة وفعالة في إصلاح عدد كبير من التشريعات لجذب الاستثمار في مصر، من قانون العمل والضرائب والجمارك والخدمات الاجتماعية.

وأضاف أن مصر أجرت تطوير في البنية التحتية في حيث أصبحت مجهزة ومناسبة للاستثمار، من حيث الطرق والموانئ والسكك الحديد والمطارات والمياه والكهرباء والطاقة بجميع انواعها والاتصالات، حيث شهدت شبكات الطرق بمصر طفرة كبيرة من الإصلاحات، بالاضافة إلى إنشاء مطارات جديدة وتزويد إمكانيات عدد من الموانئ، كما يحتاج أسطول هيئة السكة الحديد إلى تطوير شامل وكلي من بنية تحتية وتحديث وإحلال عربات الركاب وتحسين الخدمات للمواطنين.

وأشار إلى أن مصر باستطاعتها تصدير مقاولات بقيمة تصل لنحو 150 مليار دولار سنويا في خلال 3 سنوات بشرط زيادة عدد الشركات المنفذة للمشروعات بالخارج وكذلك حل تلك المعوقات، وأكد أنه يوجد 47 شركة مقاولات مصرية طلبت تنفيذ مشروعات بالخارج خاصة في أفريقيا.

وقال المهندس درويش حسنين النائب الأول لرئيس الاتحاد العربي لمقاولي التشييد والبناء أنه من خلال تواجده في الاتحاد العربي لمقاولي التشييد والبناء يسعى لزيادة الاستثمار، وأضاف أن العام الجاري سيشهد تحسنا ملحوظا في الاستثمار العقاري في ظل انخفاض أسعار الفائدة على القروض.

وقال المهندس أيمن حافظ عفرة رئيس شركة الشرق جروب للاستثمار والتجارة sts"" أنه في عام ٢٠١٥ قامت مصر باستيراد نحو ٦٦% من المحروقات، ومن ثم ارتفاع أسعار الدولار والسولار في ٢٠١٦ مما أثر بشكل مباشر على النقل واللوجستيات و المواد الغذائية وعلى جميع الخدمات.

وأضاف أنه بفضل المشروعات القومية والاستثمارات الجديدة في قطاع البترول تراجعت النسبة الخاصة بالاستيراد من ٣٨% في الوقت الحالي.

وقال: أصبحنا دولة شبه بترولية حيث من المتوقع أن نصبح دولة نفطية في عام ٢٠٢٥، وذلك عندما نحقق الاكتفاء الذاتي وارتفاع معدلات التصدير للخارج، وذلك من خلال تشغيل حقل ظهر بالكامل وحقول الصحراء الغربية والجلف الكبير، كما أن مشروعات الطاقة الشمسية تمر حاليا بخطوات إيجابية للغاية، لاسيما في ظل تشغيل محطات بمشروع بنبان، والذي بلغ تكلفته نحو ٣,٢ مليار دولار تتضمن ١٩٦ مليون دولار خاصة بتكاليف نقل الطاقة الشمسية إلى الشبكة الرئيسية، وتلك الطفرة في المشروعات ساهمت في انخفاض تكلفة التوريد من ١٧١٨ سنت إلى ٢.٧ سنت للكيلو وات / ساعة.

فيما قال المهندس أيمن اسماعيل رئيس شركة ونش للخدمات اللوجيستية إن استقرار الدول من العوامل الهامة للاستثمار لذا فإن السوق المصرية تعد حاليا من أكبر وأفضل الأسواق في العالم، وأضاف أن الأوضاع استقرت في مصر بعد تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الجمهورية حيث تم إنشاء مشروعات جديدة في قطاعات النقل والموانئ والاستثمار والمناطق الصناعية في الاستقرار، وذلك حمس المستثمرين الأجانب للدخول إلى الأراضي المصرية والاستثمار فيها، فضلا عن قطاع التكنولوجيا.

بينما قال القبطان ياسين مصطفي رئيس شركة اي ايه جي للخدمات البحرية والتصدير أن الدولة ساهمت في الفترة الأخيرة في حل العديد من الأزمات التي كانت تواجه المصدريين أبرزها مستحقاتهم، وأضاف أن المناخ الحالي في مصر جاذب للغاية للاستثمار خاصة في القطاع الصناعي في ظل المبادرات التمويلية التي أطلقتها الدولة مؤخرا لتشجيع الصناعة المحلية، وأشار إلي أن الدولة تعمل علي تشجيع الاستثمار الأجنبي خاصة في ظل عملها علي إزالة معوقات الاستثمار المختلفة.

وقال المهندس محمد رأفت رئيس شركة البروج العقارية أن الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها الدولة مؤخرا ساهمت في إصلاح المناخ الاستثماري، وأضاف أن مبادرة المركزي لتمويل الوحدات متوسطي الدخل ستساهم في انتعاش مبيعات السوق متوقعا حدوث انتعاشة في السوق العقاري خلال عام 2020، وأشار إلى أن السوق العقاري في مصر جذاب للغاية ويعد أكبر القطاعات التي تجذب المستثمرين إليها.

Instance ID Token

Needs Permission