المشرف العام على التحرير داليا عماد

رسالة مؤثرة من طفل سوري قبل انتحاره شنقًا

أهل مصر
رسالة طفل سوري
رسالة طفل سوري

"أنا آسف يا أبي بس ما عاد اتحمل .. وهالشي بيريحني وبريحكم مني وبريح أمي"، كانت تلك هى آخر كلمات كتبها الطفل السوري عمر البالغ 15 عامًا، قبل انتحاره شنقاً في مدينة حمص، بحسب وكالة "روسيا اليوم".

وأكدت وزارة الداخلية السورية، أن نتائج التحقيق بحادثة وفاة الطفل، أنه شنق نفسه، في منزل ذويه قيد الإنشاء في حي الدريب في مدينة حمص.

وأثارت الحادثة موجة تعاطف مع الطفل منذ أن عثر عليه والده متدليًا من السقف بحبل، منذ أيام.

وأكدت الداخلية السورية أن الطفل قام فعلا بشنق نفسه، وأن الحادثة "قضاء وقدر" و"لا توجد يد آثمة" فيها، قائلة إن من بين الأدلة قصاصة صغيرة بخط يد الطفل "يبين فيها لوالديه سبب انتحاره" وأضافت الداخلية أنها وجدت "حبل نايلون لونه أبيض متدليا من السقف".

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
وقف الدراسة لسوء الأحوال الجوية.. وزير التعليم يكشف الحقيقة