المشرف العام على التحرير داليا عماد

صحة البرلمان تكشف السيناريو المتوقع لجائحة كورونا في مصر (خاص)

أهل مصر
الدكتور محمود بسيوني، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب
الدكتور محمود بسيوني، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب

قال الدكتور محمود بسيوني، عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، إن هناك ارتفاعا نسبيا في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) خلال الآونة الأخيرة، بسبب الإهمال الشديد من قبل المواطنين في اتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس، وذلك تعليقا على حديث أحمد المنظرى المدير الإقليمي لمكتب منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، بشأن الوضع الحالى بإقليم شرق المتوسط فيما يخص وضع فيروس كورونا المستجد، حيث وصفه بأنه مقلق بشدة.

وأضاف عضو صحة البرلمان في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن الأيام القادمة سوف تشهد ارتفاعا كبيرا في أعداد إصابات كورونا بمصر، خاصة في مرحلة التبديل بين الفصول، لافتًا إلى أن الارتفاع في الإصابات فقط، ولكن أعداد الوفيات ستكون قليلة جدًا، وذلك يرجع لضعف جينات فيروس كورونا بشكل كبير، مؤكدًا أن أعراض الإصابة أصبحت خفيفة، وليست مميتة، ولا تحتاج إلى رعاية شديدة، ودخول غرف "العناية المركزة" كبداية الجائحة، إلا حالات قليلة جدًا.

وأكد بسيوني، أن الأعراض تشبه الالتهاب الرئوي، من ارتفاع خفيف في درجة الحرارة، وفقدان حاسة الشم، وظهور بكدمات جلدية، ولا تتطور مثل أعراض بداية الجائحة في مصر، مناشدًا جميع المواطنين بالعودة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية، ولبس الكمامات في الأماكن المزدحمة، للقضاء على جائحة فيروس كورونا.

وكانت الدكتورة رنا الحجة، مديرة إدارة البرامج الصحية، بالمكتب الإقليمي لشرق المتوسط، قالت أنه تم وضع أدلة إرشادية لتقديم الخدمات الصحية الرئيسية فى ظل أزمة كورونا، مشيرة إلى أنه تم الاهتمام بالرعاية الصحية الطارئة مع توفير برامج الصحة النفسية للمتأثرين بكورونا.

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد المنظرى المدير الإقليمي لمكتب منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، خلال مؤتمر صحفي، أن الوضع الحالي بإقليم شرق المتوسط فيما يخص وضع فيروس كورونا المستجد مقلق بشدة، حيث تم ملاحظة زيادة الحالات المصابة بفيروس كورونا بشكل مقلق نتيجة تخفيف القيود فى العديد من الدول.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد أبو سمبل. وجائحة كورونا تغيب مظاهر الاحتفال