المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

جدل حول جماع الزوجة قبل "الفرح".. الإفتاء تحسم الأمر

أهل مصر
جدل حول الجماع  بالزوجة قبل الفرح.. والافتاء تحسم  الأمر
جدل حول الجماع بالزوجة قبل الفرح.. والافتاء تحسم الأمر

في ظل الظروف المعيشية الصعبة وغلاء الأسعار، وفي ظل ما يعانيه الشباب خاصة عند الاستعداد للزواج، يواجه البعض مشكلة عدم القدرة على استكمال تجهيزات الزفاف عقب عقد القران، ليطرح التساؤل نفسه حول حكم الجماع قبل الفرح، وهل يجوز ذلك من الناحية الشرعية أم لا، وكيف تضمن الزوجة أخذ حقوقها في حالة الطلاق، وهي المشكلة التي سبق وأثارها فيلم "الفرح" الذي عرض خلال السنوات الماضية.

آراء متضاربة.. الظروف صعبة

وحول حكم الجماع بعد عقد القران "كتب الكتاب" وقبل "ليلة الدخله"، تتضارب الآراء الشخصية، فالبعض يعتقد بحرمته وآخرون يميلون للتحليل.

ومن ناحية أخرى، هناك من يطرح التساؤل من زاوية العادات والتقاليد الخاصة ونظرة المجتمع لهذه القضية، وهو الجدل الذي كان لابد من البحث فيه، والرجوع للجهة الرسمية للفتوى في مصر وهي دار الإفتاء المصرية لحل هذا الإشكال.

الإفتاء: يباح الدخول في حال الاتفاق

أكدت دار الإفتاء المصرية، أنه يحل الدخول على الزوجة بعد عقد القران في حالة اتفاق العاقدين لعقد الزواج «الزوج وولي المرأة» على ذلك، أي أن الدخول لا يتم إلا بإذن الولي.

وأفاد الدكتور شوقي علام، مفتى الديار المصرية، بأنه ليس للزوج شرعًا المطالبة بالمعاشرة الزوجية كحقٍّ من حقوقه بمجرَّدِ عقد الزواج؛ وذلك حتى يتمَّ الزِّفَافُ وتقيم الزوجة بمسكن الزوجية.

وأضاف: "أما الدخول بها سرًّا دون استئذان وليّها ودون احترامٍ للأعراف الاجتماعية والتقاليد المتبعة في ذلك فلا يجوز شرعًا؛ حفاظًا على حقوق كلا الزوجين في تقدير حصول الطلاق أو الوفاة مع إنكار الدخول.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
قرار جمهوري بإعلان حالة الطوارئ فى البلاد لمدة ثلاثة أشهر