المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

بعد اعتذار وزير التعليم.. تطورات جديدة في واقعة "خلع حجاب" وضرب ابنة أستاذ جامعي

أهل مصر
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

رد الدكتور محمد جمال والد المعتدى عليهما فى واقعة "خلع الحجاب" على اعتذار الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى قائلا: أولاً شكراً جزيلاً للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، على سرعة الاستجابة وتحويل الموضوع للتحقيق فوراً، مؤكدًا أن هذا ليس بمستغرب من أستاذ وعالم في مكانته.

وكتب الأستاذ الجامعي في منشور جديد له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "لقد قمت بعمل مذكرة في مديرية التربية والتعليم وقابلت مدير المديرية وحول المذكرة للتحقيق مشكوراً، كما ذهبت لادارة الدقي التعليمية وهناك تم اكتشاف تورط المدرسة المذكورة في عدة مخالفات لقرارات الإدارة والمديرية ، وبناء عليه تم تقديم شكوى وتم التأشير عليها بتحويل الموضوع للتحقيق".

وتابع الدكتور محمد كمال: "ذهبت أيضا لقسم شرطة الدقي وحررت جنحة سب وقذف واعتداء باليد وخلع الحجاب لمعلمة بالمدرسة المذكورة، وجنحة سب وقذف لمدير المدرسة".

وقدم الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم والتعليم الفني، الاعتذار للدكتور محمد كمال، الأستاذ بجامعة كفر الشيخ، وذلك بعد واقعة الاعتداء على ابنته في مدرسة جمال عبد الناصر في منطقة العجوزة.

وعلق وزير التعليم على الاستغاثة التي كتبها الأستاذ الجامعي عبر حسابه على "فيس بوك": "سوف نحقق في الأمر على الفور يا دكتور محمد، مع اعتذاري للابنة العزيزة".

كان أستاذ بجامعة كفر الشيخ، يُدعى محمد كمال، استغاث بالدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، من موظفين بمدرسة جمال عبدالناصر، يتهمهم باحتجاز بناته والاعتداء عليهن لفظيا وخلع حجاب إحداهن بشدة من على رأسها، في أعقاب إجبارهن على شراء الزي المدرسي، على حد قوله.

وكتب "كمال"، عبر صفحته على "فيس بوك": "تم شتم وخلع حجاب واحتجازهن من ساعة في مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بنات في العجوزة دون أدنى خطأ منهن، لأن المدرسة تريد إجبارهم على شراء لبس المدرسة كاملا، وبناتي رفضوا شرائه لأنهم يحتاجوا قطع منه فقط".

وتابع: "بعد موافقة بناتي على شرائه كاملا، المُدرّسة سخرت من ابنتي وشتمتها، ولما طلبت منها تبقى محترمة شدتها من الطرحة (الحجاب) وطردتها من الغرفة، واستمرت في سبها، وحين حضر المدير بنتي بتقوله يرضيك تشتمني قالها آه وتديكي بالجزمة كمان".

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
"ماكرون" ينفي الإساءة للرسول: الرسوم الكاريكاتيرية ليست مشروعًا حكوميًا