المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

تفاصيل افتتاح 3 متاحف أثرية مهمة قبل نهاية 2020

أهل مصر
متحف شرم الشيخ
متحف شرم الشيخ
اعلان

تستعد وزارة السياحة والآثار، لافتتاح 3 متاحف أثرية مهمة لزيادة الترويج السياحي والأثري وهم متحف الحضارة المصرية بالفسطاط ومتحف كفر الشيخ ومتحف شرم الشيخ، وفي هذا السياق نرصد تفاصيل افتتاح المتاحف الثلاثة فيما يلي.

1- متحف الحضارة المصرية بالفسطاط

- تم تدعيم سيناريو العرض المتحفي بعدد من القطع التي ترجع إلى العصر الإسلامي والقبطي والعصر اليوناني الروماني.

- استقبل من متحف الفن الإسلامي الإبريق والقسط الخاص بالأمير طقطق، وبعض الأواني المصنوعة من الخزف ذو البريق المعدني نادرة الصنع.

- كما استقبل من المتحف القبطي شرقية ملونة وعصا لبطريرك، وأحد الأناجيل الفريدة.

- يجرى العمل على قدم وساق داخل أروقة المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط ترقبا للافتتاح خلال الفترة المقبلة.

- قام الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، مؤخرا بجولة تفقدية للمتحف ووجه بإجراء بعض التعديلات على سيناريو العرض وأماكن بعض الفتارين بالقاعة، وذلك لإثراء العرض بمزيد من القطع الأثرية خاصة تلك المتعلقة بالحضارة الإسلامية والقبطية.

- يقع المتحف القومي للحضارة المصرية بالقرب من حصن بابليون.

- يطل على عين الصيرة في قلب مدينة الفسطاط التاريخية بمنطقة مصر القديمة بالقاهرة.

- تم وضع حجر الأساس في عام 2002 ليكون هذا المتحف واحدا من أهم وأكبر متاحف الآثار في العالم.

- أول متحف يتم تخصيصه لمجمل الحضارة المصرية حيث ستحكي أكثر من 50 ألف قطعة أثرية مراحل تطور الحضارة منذ أقدم العصور حتى العصر الحديث.

- سوف تعرض مقتنيات المتحف في معرض رئيسي دائم يتناول أهم إنجازات الحضارة المصرية، بالإضافة إلى 6 معارض أخرى تتناول موضوعات: الحضارة، والنيل، والكتابة، والدولة والمجتمع، والثقافة، والمعتقدات والأفكار، بالإضافة إلى معرض المومياوات الملكية.

- يتضمن المتحف أيضًا مساحات للمعارض المؤقتة، فضلًا عن معرض خاص بتطور مدينة القاهرة الحديثة.

- يضم المتحف أبنية خدمية، وتجارية، وترفيهية، ومركزًا بحثيًا لعلوم المواد القديمة والترميم.

- كما سيكون المتحف مقرًا لاستضافة مجموعة متنوعة من الفعاليات، كعروض الأفلام، والمؤتمرات، والمحاضرات، والأنشطة الثقافية، وبذلك سيكون هذا المتحف الذي يستهدف الجماهير المحلية والأجنبية مؤسسة متكاملة لها دورها المتميز في نشر الوعي الأثري والتعريف بدور مصر في إرساء دعائم الحضارة الإنسانية.

- في عام 2017 افتتحت قاعة العرض المؤقت التي تبلغ مساحتها 1000م2، وتضم معرضًا مؤقتًا عنوانه "الحرف والصناعات المصرية عبر العصور"، يهدف إلى التعريف بتطور الحرف المصرية (الفخار، والنسيج، والنجارة، والحلي).

- يشمل هذا المعرض حوالي 420 قطعة أثرية مختارة من بعض المتاحف، والعديد من المجسمات، بالإضافة إلى شاشات كبيرة تعرض عددًا من الأفلام الوثائقية التي تتناول تاريخ كل حرفة وتطورها عبر العصور.

- يعد متحف الحضارة من أهم المشروعات التى تمت بالتعاون مع منظمة اليونسكو ليصبح من أكبر متاحف الحضارة في مصر والشرق الأوسط وضم المتحف جميع مظاهر الثراء والتنوع للحضارة المصرية منذ عصر ما قبل التاريخ إلى وقتنا الحاضر حيث افتتحت ايرينا بوكوفا مدير عام منظمة اليونسكو سابقا، ووزير السياحة والآثار قاعة للعرض المؤقت به عام 2017.

- من أهم القطع الأثرية التي تزين المتحف تمثال المرضعة ولوحة الولادة من عصر الدولة الحديثة كما أن جزء من أقدم هيكل عظمي لقدم مومياء تم توصيلها بجزء تعوضي مصنوع من الخشب.

- يحتوي على تماثيل للملوك امنمحات الثالث على هيئة أبو الهول، وتحتمس الثالث جالسا، وتمثال للإله نيلوس من العصر اليوناني الروماني.

- كما يضم 50 مشكاة من العصر الإسلامي، ومشربية وبعض الشبابيك الجصية مطعمة بالزجاج الملونة والتى تم نقلها من القلعة.

- كما يضم مجموعات متنوعة من التماثيل الصغيرة و التمائم المصنوعة من الفيانس الأزرق وتمثال للكاتب المصري مصنوع من الجرانيت الأحمر مع أدوات الكتابة والأحبار والفرش الخاصة به.

2- متحف شرم الشيخ

- وصل إجمالي عدد القطع التي استقبلها المتحف حتى الآن إلى 6062 قطعة، آخرها قطعة نادرة من الموزاييك من الإسكندرية ترجع إلى القرن الرابع قبل الميلاد، وتمثال للإله "إيروس" وهو يصطاد الغزلان، التي من المقرر أن تعرض بمدخل المتحف، وتمثال آخر نادر للإله "بس" من الطين الغير مكتمل الحرق وسوف يتم وضعه في قاعة الإنسان والحياة البرية.

- القطع التي تم اكتشافها حديثا ببعض المواقع الأثرية لعرضها لأول مرة، بما يعمل على إثراء منظومة العرض المتحفي.

- الانتهاء من جميع الأعمال بالممر الحتحوري والملكي وأوشكت على الانتهاء في القاعات الأخرى مع العمل على قدم وساق للانتهاء من أعمال الجرافيك و بطاقات الشرح مع تنظيم عرض التراث السيناوي، والحُلي الخاص بأسرة محمد علي.

- يعكس متحف شرم الشيخ الأوجه المختلفة للحضارة المصرية، وذلك عن طريق عرض مجموعة منتقاه من القطع الأثرية التي تم اختيارها بعناية من المخازن المتحفية بقصر المنيل وكوم أوشيم وسقارة ومتاحف السويس والإسماعيلية واليوناني الروماني بالإسكندرية والمتحف المصري بالتحرير، وكذلك مخازن مدينة الأقصر والأشمونين بالمنيا.

- بُني المتحف على مساحة 55 فدانًا بجوار مسجد السلام على بعد 5 كيلومترات من مطار شرم الشيخ الدولي، ويحتوي على مبنى يضم 9 صالات وقاعة للمؤتمرات وبدروم.

- يحتوي على عدد من المحال للحرف التراثية ومسرح مكشوف وعدد من المطاعم، بتكلفة بلغت 512 مليون جنيه.

- تعكس فكرة سيناريو العرض المتحفي لمتحف شرم الشيخ، مظاهر الحياة اليومية عند المصرى القديم وكذلك في العصر الحديث، بحيث تروي القطع الأثرية مدى التقدم الحضاري الذي كان يعيشه المصري القديم، حيث برع في صناعة الكراسي والمناضد والأسرة المريحة، وكان يزين المائدة بالزهور ويأكل ويشرب في أطباق وكؤوس من الخزف مختلفة الأشكال والألوان، وكان يلبس أحدث الأزياء.

- يضم المتحف في قاعته الأولى ما يقرب من 700 قطعة أثرية.

- في القاعة الثانية ما يقرب من 500 قطعة أثرية تم اختيارهم من مخازن المتحف المصري بالتحرير والمخازن المتحفية بعدة مناطق أثرية.

- استقبل المتحف 3 قطع ضخمة لرأس تمثال من الجرانيت الوردي للإلهة حتحور، حيث سيتم عرضه بالفناء الخارجي للمتحف، والقطعة الثانية تصور تمثال أسد من الجرانيت الأحمر وسيتم عرضه أيضا بالفناء الخارجي، أما القطعة الثالثة فهي عمود للإلهة حتحور من الشست يطلق عليه عمود إبريس من الأسرة 26 صور عليه الخرطوش الخاص بالملك وسيتم عرضه داخل المتحف كأول قطعة تستقبل الزوار.

- يلعب دورا مهما في تنشيط السياحة في هذه المنطقة بخلق منتج سياحي جديد يضاف لمدينة السلام، وهي السياحة التاريخية والأثرية.

- كما توجد خطة لاستثمار المتحف بشكل يساعد على توفير موارد مالية، خاصة أنه يقع في أهم مدينة سياحية عالمية بمصر.

3- متحف كفر الشيخ

- يدور سيناريو العرض المتحفي له حول موضوع رئيسي وهو أسطورة إيزيس وأوزوريس والصراع بين حورس وست، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على مجموعة من الموضوعات مثل تاريخ مدينة بوتو القديمة أحد العواصم المصرية القديمة.

- سيناريو العرض يبرز أيضا بعض الموضوعات مثل تاريخ العلوم خلال العصور التاريخية المختلفة كالطب والبيطرة والصيدلة لربط المتحف بجامعة كفرالشيخ، إلى جانب تسليط الضوء على مسار رحلة العائلة المقدسة، إذ تعد مدينة سخا بمدينة كفرالشيخ أحد المسارات التي عبرت منها العائلة المقدسة إلى الجهة الغربية بالإضافة إلى بعض الموضوعات ذات الصلة بمدينة فوه ذات التراث الإسلامي الثري، حيث يضم كافة التراث الثقافي لكفر الشيخ باعتبارها ثالث مدينة تراثية بعد القاهرة ورشيد.

- تم الانتهاء من جميع الأعمال الإنشائية لمتحف كفر الشيخ، وتجربة نظم الإضاءة والإنذار ضد الحريق، والمراقبة بالكاميرات، بالإضافة إلى أعمال تنسيق الموقع من الداخل والخارج ومنطقة الخدمات واللوحات التعريفية والإرشادية والخرائط التوضيحية للموقع ومسار الزيارة بالمتحف.

- من أهم القطع التي ستعرض هي تمثال من العصر اليوناني الروماني يصور طفل في بحيرة وتمثال للملك رمسيس الثاني مع الآلهة سخمت، وتمثال آخر لأحد الكهنة يرجع لعصر الأسرة الـ26، من منطقة تل الفراعين، مؤكدا أنه تم وضع مسار للزيارة خاص بذوي الإحتياجات الخاصة وبطاقات الشرح بطريقة برايل.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
الحكومة توافق على مد فترة التصالح فى مخالفات البناء حتى نهاية العام