بتكلفة 479,6 مليون جنيه.. خريطة تنفيذ مراحل تنفيذ منظومة النظافة الجديدة حتى 2032 بالمحافظات

أهل مصر
وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية

أعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أنه يجرى حاليًا تنفيذ البرنامج الأول منظومة النظافة الجديدة والخاص بتطوير البنية التحتية لمنظومة النظافة بتكلفة تبلغ حوالي 8,5 مليار جنيه حتى عام 2023، موضحاً أنه تم حتى الآن رفع تراكمات في 38 موقعاً في 7 محافظات هى البحيرة والشرقية والفيوم وبنى سويف والأقصر وأسوان والغربية وبلغ ما تم رفعه 512 ألف طن، كما يتم إنشاء 15 محطة وسيطة ثابتة في 7 محافظات إضافة إلى 7 محطات متحركة في 3 محافظات بتكلفة 479,6 مليون جنيه.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أنه يجرى إنشاء 26 خلية دفن صحي أمن في 17 محافظة بتكلفة 784 مليون جنيه ، كما يجرى رفع كفاءة وإنشاء 9 خطوط تدوير مخلفات في 3 محافظات بتكلفة 371 مليون جنيه.

وأضاف وزير التنمية المحلية، أن البرنامج الثانى يتعلق بعقود الإدارة والتشغيل لكل من عمليات الجمع السكنى والنقل ونظافة الشوارع والميادين وإدارة المحطات الوسيطة كذلك عقود إدارة المدافن الصحية الأمنة والتي تتكلف قيمة 3,4 مليار جنيه خلال العام الأول للمنظومة.

وأوضح وزير التنمية المحلية، أن توقيع البروتوكول يأتي في إطار تنفيذ توجهات الدولة بضرورة مشاركة منظمات المجتمع المدنى والمؤسسات التعليمية والمبادرات الشبابية في التوعية بمنظومة النظافة الجديدة التي تتكلف 12 مليار جنيه وتنفذها وزارة التنمية المحلية بشراكة استراتيجية مع وزارات البيئة والإنتاج الحربي والتخطيط والمالية والهيئة العربية للتصنيع ومنظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص والقطاع غير الرسمي.

ولفت الوزير إلى أن البروتوكول يهدف إلى اطلاق حملة للتوعية بجميع أفرع الأكاديمية بالقاهرة الكبرى والأحياء والمدن التي تقع بها فروع الاكاديمية بأهمية الدعم البيئي والمحافظة على البيئة بكافة الطرق الممكنة من خلال الوسائل والامكانيات الإلكترونية المتاحة من إعلام رقمى غير ورقي وذلك حفاظاً على البيئة.

وأوضح الوزير مشاركة العديد من المبادرات الشبابية في دعم منظومة النظافة منها مبادرة ( هنجملها بسواعد شبابها ) والتي قامت بزراعة 73 ألفاً و 500 شجرة في 11 محافظة ومبادرة ( معاً نرتقي ) لده أن وتلوين الكبارى والجداريات ومبادرة (مجلس ادارة الشارع ) والتي تم تنفيذها في 39 شارع في 19 حى في 12 محافظة وحملات التوعية بالمدارس وتوعية المواطنين من خلال الندوات وإشراك ذوي القدرات الخاصة.