تفاصيل جديدة بشأن وفاة الكاتب الشاب محمد حسن خليفة

أهل مصر
 الشاب محمد حسن خليفة
الشاب محمد حسن خليفة

شيعت أسرة الكاتب المصري محمد حسن خليفة، جثمانه إلى مثواه الأخير، بعدما توفي الخميس متأثرا بإصابته بأزمة قلبية في معرض القاهرة الدولي للكتاب.

وقال محمد منير المستشار الإعلامي لوزير الثقافة المصرية إيناس عبدالدايم، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن ”محمد حسن خليفة، تُوفي داخل المستشفى ولم يستطع الأطباء إسعافه لأنه أُصيب بأزمة قلبية ثانية بعد وصوله المستشفى، إذ استفاق من الإغماءة الأولى داخل سيارة الإسعاف“.

وأوضح محمد منير أن ”تقرير الوفاة قال إن الوفاة طبيعية“، مشددًا على أن ”خال الكاتب صرح للأطباء بأن نجل شقيقته له تاريخ مع المرض ولديه مشاكل في القلب منذ فترة طويلة“.

وأكد المستشار الإعلامي لوزير الثقافة أن ”خال الكاتب أكد أنه مصاب بارتجاع في الصمام الميترالي، وبناء على ذلك تم توقيع الكشف عليه ليتبين للأطباء صدق حديث خاله وتم إصدار تصريح بالدفن“.

وكانت وزارة الثقافة المصرية نعت الكاتب المصري الشاب محمد حسن خليفة داخل معرض القاهرة الدولي للكتاب في مفاجأة صادمة للحضور بأول أيام المعرض، معربًة عن مواساتها لأسرة الفقيد في مصابهم.

وكشفت الوزارة في بيان لها سبب وفاة الكاتب محمد حسن خليفة، وهو تعرضه لأزمة قلبية كانت السبب وراء الإغماء التي أصابته وهو ما أوضحه الأطباء في مستشفى القوات الجوية التي نُقل إليها فور إصابته.

وجاء في البيان الذي نشرته الصفحة الرسمية لمعرض الكتاب عبر ”فيسبوك“: ”تنعى وزارة الثقافة المصرية والهيئة المصرية العامة للكتاب وإدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب ببالغ الحزن والأسى الكاتب الشاب محمد حسن خليفة، الذي وافته المنية في مستشفى القوات الجوية بعد إصابته بإغماءة أثناء تواجده في دار النشر التي أصدرت مجموعته القصصية الجديدة“.

وأضاف البيان: ”وقد تبين أن سبب الإغماء أزمة قلبية تم نقله على إثرها للمستشفى على الفور، ووزارة الثقافة المصرية والهيئة والمعرض تشاطر أسرة الفقيد الألم والأحزان داعين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أحبته وذويه بالصبر والسلوان“.

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، افتتح الأربعاء، فعاليات النسخة 51 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، على أن يتم استقبال الجمهور بدءا من الخميس.