ياسر برهامي: التظاهرات تسبب الفوضى وهدفها فساد البلاد

أهل مصر
ياسر برهامي
ياسر برهامي

حذر الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، من الاستجابة إلى أي دعوات مشاركة في تظاهرات أو النزول في أي احتجاجات، مشيرًا إلى أن الغرض منها هو إيقاع البلاد في فوضى، وهدفها الفساد والخراب، جاء ذلك ردًا على سؤال وجه له عبر موقعه "أنا السلفي": ما حكم المشاركة في المظاهرات التي دعا إليها المقاول الهارب محمد علي في 25 يناير القادم 2020م؟

وأجاب برهامي قائلا: "أي محاولة لإيقاع الفوضى في البلاد -بزعم الثورة- لا يجوز المشاركة فيها؛ لما في الفوضى مِن الفساد والخراب على البلاد والعباد، والواجب المحافظة على مصالح البلاد وأهلها، وعدم تعريضها للخطر بحثًا عن مجهول، أو رغبة في التمكين لطائفةٍ وجماعةٍ فشلتْ فشلًا ذريعًا في إدارة البلاد".