بعد إعلان صفقة القرن.. متطرفو إسرائيل يدعون إلى ضم مستوطنات الضفة "على الفور"

أهل مصر
وزير الدفاع نفتالي بينيت (بالوسط) دعا لضم المستوطنات
وزير الدفاع نفتالي بينيت (بالوسط) دعا لضم المستوطنات

ردا على خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، دعا حلفاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، من القوميين المتطرفين إلى ضم المستوطنات في الضفة الغربية على الفور.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إن المقترح يقدم لإسرائيل "فرصة لتحديد أراضي بلادنا" و"ضم كل المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الإسرائيلية داخل سيادة دولة إسرائيل".

وأضاف بينيت، وهو أحد صقور حزب "يمينا" القومي، أن إسرائيل "لا يمكنها أن تنتظر إلى ما بعد الانتخابات، ولن ترضى بسيادة جزئية، لنأخذها كاملة الآن".

وجاء الموقف اليميني، بعدما أعلن السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، الثلاثاء، أن الدولة العبرية يمكنها في أي وقت أن تضم مستوطناتها في الضفة الغربية.

ولدى سؤاله عما إذا كان مطلوبا من إسرائيل أن تتمهل لضم مستوطنات ستكون وفق الخطة جزءا من الدولة العبرية قال فريدمان "لا، ليس على إسرائيل أن تنتظر على الإطلاق".

من ناحيتها، قالت أيليت شاكيد، وهي وزيرة العدل الإسرائيلية السابقة وزميلة بينيت السابقة في الانتخابات، إن إسرائيل في "لحظة تاريخية"، ودعت هي الأخرى لضم أراض الضفة الغربية من طرف واحد.

وكتبت عبر تويتر "الجزء الخطير من الخطة، هو إنشاء دولة فلسطينية أو الاعتراف بدولة فلسطينية.. لن يحدث".

واقترح دونالد ترامب، الثلاثاء، ما وصفه بـ"حل واقعي بدولتين" للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي يشترط إقامة دولة فلسطينية "ترفض الإرهاب بشكل صريح"، وتجعل القدس "عاصمة لا تتجزأ لإسرائيل".

Instance ID Token

Needs Permission