في ظاهرة فلكية نادرة.. الشمس تتعامد على وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبوسمبل اليوم

أهل مصر
تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل
تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل

تتعامد الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني صباح اليوم السبت في ظاهرة فلكية نادرة بمعبد أبو سمبل بمحافظة أسوان، وظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس بالمعبد الكبير للملك الفرعونى رمسيس الثانى، وهى الظاهرة الفلكية النادرة التى سجلها المصريون القدماء بأبوسمبل وتتكرر مرتين كل عام مرة فى 22 فبراير / ومرة فى أكتوبر.

تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل

وأكد الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان والنوبة، أن الظاهرة تبدأ مع بزوغ الشمس بمدينة أبوسمبل فى الساعة السادسة و20 دقيقة صباحاً، حيث تخترق أشعة الشمس مدخل المعبد الكبير للملك رمسيس متسللة إلى ممر المعبد بطول 66 متراً تقريباً، حتى تصل إلى قدس الأقداس بنهاية الممر، للتعامد الشمس عليه، وهو عبارة عن حجرة صغيرة بها.

وجدير بالذكر أن معبد أبو سمبل هو أكبر معبد منحوت في الصخر فى العالم، ويعتبر آية فى العمارة والهندسة القديمة، فقد نحت فى قطعة صخرية على الضفة الغربية للنيل فى موضع غاية في الجمال، وهناك أدلة على أن أصل الفكرة فى تشييده كانت لسيتي الأول وجزءاً كبيراً من الداخل كان قد نحت قبل أن يعتلى رمسيس الثانى العرش .

Instance ID Token

Needs Permission