شيخ الأزهر مهنئًا الدكتور مجدي يعقوب بتقلد «وشاح محمد بن راشد للعمل الإنساني»: قدوة في الإيثار وفخر لكل مصري

أهل مصر
الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

أجرى فضيلة الإمام الأكبرالأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اتصالًا هاتفيا بالدكتور مجدي يعقوب، جراح القلب العالمي، لتهنئته بتقلد وشاح محمد بن راشد للعمل الإنساني، خلال احتفالية مبادرة صناع الأمل بدولة الإمارات الشقيقة.

وأعرب فضيلة الإمام الأكبر عن سعادته بما يحققه الدكتور مجدي يعقوب من إنجازات على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، مؤكدًا أنه قدوة في الإيثار وتغليب مصلحة المحتاجين من مرضى القلب والأطفال، ومثال في الوطنية والعمل على خدمة أبناء وطنه، وفخر لكل مصري وعربي.

وكانت دار الإفتاء المصرية وصفت، الدكتور مجدى يعقوب بـ"صاحب السعادة"، مؤكدة أن ما حصَّله السير مجدى يعقوب من علم ومعرفة وخبرة أذهلت العالم، كانت نتيجة لجهود مضنية وشاقة قد وضعها كلها مُسَخّرة فى خدمة وطنه وشعبه، ولم ينظر يومًا ما إلى دين من يعالج وينقذ من الموت.

وقالت الإفتاء، "لا شك أن ما حصَّله السير مجدى يعقوب من علم ومعرفة وخبرة أذهلت العالم؛ كانت نتيجة لجهود مضنية وشاقة قد وضعها كلها مُسَخّرة فى خدمة وطنه وشعبه، ولم ينظر يومًا ما إلى دين من يعالج وينقذ من الموت، بل بعين الشفقة والرحمة والإنسانية التى امتلأ بها قلبه".

وأضافت الإفتاء، "قد تعودنا من مثيرى الشغب عبر مواقع التواصل الاجتماعى ما بين حين وآخر أن يخرج علينا أحدهم بتصريح فجٍّ أو أغنية هابطة أو كلام يصبو منه إلى إثارة انتباه الجماهير، وزيادة عدد من المتابعين وحصد أكبر قدر من "اللايكات" التى سرعان ما تتحول إلى أموال وأرصدة تغنى أصحابها على حساب انحطاط الذوق العام والأخلاق".

وتابعت الإفتاء، "من الطبيعى بالنسبة للمصريين بما حباهم الله من فطرة نقية، أن يتوجهوا إلى الله بالشفاء والرحمة والجنة للدكتور مجدى يعقوب - صاحب السعادة-؛ لأنه فى قلوب المصريين يستحق كلَّ خير؛ والجنة هى أكبر خير يناله الإنسان، دعاء فطرى بعيد عن السفسطة والجدل والمكايدة الطائفية، دعاء نابع من القلب إلى الرب أن يضع هذا الإنسان فى أعلى مكانة يستحقها".

Instance ID Token

Needs Permission