بعد شائعات فيروس كورونا.. وزير الأوقاف: مواقع مجهولة تثير الهلع بين المواطنين

أهل مصر
وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

أكد وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، ضرورة الأخذ بأقصى الأسباب الإجرائية الاحترازية والوقائية والعلاجية من الجهات المختصة الرسمية لمواجهة الأوبئة التى تصيب العالم في إشارة منه إلى فيروس كورونا.

وأضاف خلال خطبة الجمعة اليوم، أن يجب تحرى الدقة فيما ينشر ولا نلهث خلف المواقع المجهولة أو الشائعات التي يعمد مثيروها إلى إثارة الهلع تهويلا، كما لا ينبغي أن نهون من أمر تحذر الجهات المختصة منه.

ودلل بأن سيدنا عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) كان في طريقه إلى الشام فبلغه أن وباء حل بها فعاد إلى المدينة , فقيل له : أنفر من قدر الله يا أمير المؤمنين فقال : بل نفر من قدر الله إلى قدر الله.

وتابع، "علينا أن ندرك أن في الأمر تنبيها للغافل وتذكيرا بقدرة الخالق (عز وجل) في كونه , حيث يقول سبحانه : "أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ . أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ . أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ" , ويقول سبحانه في سورة يونس : "إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ" , ويقول سبحانه في سورة الإسراء : "قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا" , فلا عاصم من أمر الله إلا من رحم".

وأوضح أنه ليس لبعض النوائب من دون الله كاشفة , فمع الأخذ بكل أسباب العلم وإجراءاته يجب أن لا ننسى خالق الأسباب والمسببات , فعندما حدث زلزال بالكوفة وكان فيها سيدنا عبد الله بن مسعود (رضي الله عنه ) قال : إن الله (عز وجل ) يستعتبكم فاعتبوه , أي ينبهكم إلى مرضاته فارضوه , فالمؤمن من يأخذ العظة والعبرة من الأحداث الكونية ويدرك ما فيها من تذكير وتنبيه للغافل.

ودعا الوزير لمصر وأهلها بالسلامة من داء ووباء ومكروه ، سائلا الله (عز وجل) أن يرفع عن البلاد والعباد والبشرية كلها كل بلاء أو وباء , وأن يرزقنا حسن الفهم لديننا وحسن اللجوء إلى ربنا (عز وجل) وحسن الإيمان به والتوكل عليه.

Instance ID Token

Needs Permission