البرلمان يؤيد الأوقاف في منهج الحسم ضد المتاجرين بالأزمات عبر مواقع التواصل

أهل مصر
وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

أعلن الدكتور محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب ونائب بورسعيد بالبرلمان تأييده التام والمطلق لتصريحات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف التي أكد فيها أن من يتحدثون عن حرمة غلق المساجد في الظروف الآنية إما جهلة أو أعداء للوطن والإنسانية من الجماعات الضالة وعناصرها الخائنة لدينها ووطنها , وأن ما يُذكر عن ذكر فيروس كورونا في القرآن الكريم تخاريف وتحميل للنص القرآني ما لا يحتمله من جهل الجاهلين .

وقال الدكتور محمود حسين : إنه مع ما ذهب إليه وزير الأوقاف من ضرورة التعامل بحسم تجاه كل من يتحدث فيما يتصل بالأزمة الآنية من غير جهات الاختصاص , ويجب توقيع أقصى عقوبة على من يتخذ مواقع التواصل في المتاجرة بالأزمات , مؤكدًا أن ما بثته إحدى فضائيات قنوات الدم والإرهاب التي تبث سمومها ضد مصر عن شعب بور سعيد وتجاوبه مع الداعين للفوضى والنزول للشوارع لا أساس له من الصحة .

وقال الدكتور/ محمود حسين : إن التاريخ والواقع أكدا للرأي العام المصري أن الشعب البورسعيدي الباسل دائما يتقدم الصفوف في الدفاع عن الدولة المصرية والوقوف صفًا واحدًا خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي , مؤكدًا أن شعب بورسعيد دائما يقدم التضحيات مهما كانت , من أجل مساندة ودعم الدولة المصرية , ولإفشال جميع المؤامرات والتحديات والمخاطر التي تواجه مصر داخليًّا وخارجيًّا .

وأعرب الدكتور محمود حسين عن ثقته الكاملة في أن الله (عز وجل) سوف يحقق الانتصار لمصر قيادة وحكومة وشعبا لتخرج من هذه الأزمة العالمية في القريب العاجل , خاصة بعد الإجراءات والتدابير الحاسمة التي اتخذتها الحكومة المصرية والتي أكدت فيها للشعب المصري أنها قامت بدورها بكل احترافية ومهنية ونجحت بدرجة امتياز في تنفيذ التكليفات الرئاسية, وأصحبت الكرة الآن في ملعب الشعب المصري العظيم الذي كان ولأول مرة في تاريخه يطلب من قائده وحكومته فرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا , فتحية قلبية لهذا الشعب العظيم الذي يبهر العالم كله في وقت الأزمات التي تتعرض لها مصر.

Instance ID Token

Needs Permission