التضامن الاجتماعي: الجمعيات الأهلية لها دور كبير في مواجهة كورونا

أهل مصر
تعقيم الجمعيات الأهلية لمواجهة كورونا
تعقيم الجمعيات الأهلية لمواجهة كورونا

في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بشكل كبير حول العالم، اتخذت وزارة التضامن الاجتماعي مجموعة من الإجراءات الاحترازية للوقاية منه، وذلك في إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد، وتلعب الجمعيات الأهلية دور كبير في مواجهة أزمة فيروس كورونا من نشر الوعي داخل المجتمع، ودعم الأسر الأكثر احتياجًا، والأولى بالرعاية.

وقالت الدكتور نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الجمعيات الأهلية لها دور كبير جدا في مواجهة الأزمة التي شهدتها مصر، خلال الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أنهم يقدمون الدعم الكامل لتعويض الأسر المتضررة من فيروس كورونا المستجد.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن هناك الكثير من المتطوعين يرغبون في المشاركة في حملات التوعية للأسر التي أصيب أهلها بفيروس كورونا، ومساندتهم وتقديم الدعم لهم للخروج من الأزمة.

وفي السياق ذاته، قام مجموعة من الشباب المتطوعين، بشراء أدوات تعقيم ومواد مطهرة، وتجولوا في الشوارع والطرقات، بمركز ديروط، التابع لمحافظة أسيوط، لتعقيم الشوارع وواجهة المنازل، للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، كما قاموا بنشر الوعي بين المواطنين عن خطورة الفيروس وكيفية انتشار العدوى، وإجراءات الوقاية المعلنة من وزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية.

يذكر أن وزارة التضامن الإجتماعى، أعلنت عن الإجراءات الاحترازية المتبعة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية، وتشمل دور التربية والمؤسسة العقابية ودور الأيتام والمسنين، ومؤسسات الدفاع الاجتماعي وذوي الإعاقة ومراكز استضافة المرأة، وذلك في ظل تداعيات انتشار الفيروس و حرصاً من الوزارة على صحة أبناء دور الرعاية.

وشددت الوزارة علي ضرورة اتباع التوجيهات الصحية المعلنة من قبل وزارة الصحة، وتوفير الكشف الحراري للعاملين والأبناء المقيمين بمؤسسات الرعاية مع توفير القفازات للقائمين علي الكشف علي الأبناء، ولضمان توفير مناخ صحي بالمؤسسات يتم توفير المنظفات والمطهرات اللازمة من أجل الحفاظ على النظافة، وحرصًا على نشر الوعي الصحي يتم توزيع منشورات توعوية، والإرشادات اللازمة لتحقيق أفضل سبل الوقاية.

Instance ID Token

Needs Permission