المشرف العام على التحرير داليا عماد

أعراض تكيس المبايض وأسبابه وطرق العلاج.. تعرفِ عليها

أهل مصر
أسباب تكيس المبايض
أسباب تكيس المبايض

المحتوىات

ما هي متلازمة تكيس المبايض؟

أسباب تكيس المبايض

أعراض تكيس المبايض

علاج تكيس المبايض

تعاني عددا كبيرا من الفتيات والنساء بما يعرف بمتلازمة تكيس المبايض، التي تسبب في كثير من الأحيان تأخر الإنجاب، وإذا لم يتم علاجها قد يصل الأمر إلى العقم، وقد لاتكتشف المرأة إنها مصابة إلا بعض الزواج، بسبب عدم انتشار ثقافة الكشف عند طبيب أمراض النساء قبل الزواج، ما يزيد الأمر سوء، لذلك ننتاول في السطور التالية متلازمة تكيس المبيض، وأعراض تكيس المبايض وأسبابه وطرق العلاج، وفقا لموقع "uptodate".

ما هي متلازمة تكيس المبايض؟

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، هي حالة تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية بسبب عدم حدوث الإباضة الشهرية وارتفاع مستويات الأندروجينات "هرمونات الذكورة" لدى النساء، وتحدث هذه الحالة في حوالي 5 إلى 10 في المائة من النساء، يمكن أن تسبب مستويات الأندروجين المرتفعة أحيانًا نموًا مفرطًا لشعر الوجه، أو حب الشباب، أو ترقق شعر فروة الرأس الذكوري.

وأيضا تعاني معظم النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، وليس كلهن، من زيادة الوزن أو السمنة، وهن أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وانقطاع النفس الانسدادي النومي بأكثر من المتوسط، بالنسبة للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ويرغبن في الحمل، غالبًا ما تكون هناك حاجة إلى حبوب أو حقن لمساعدة النساء على الإباضة.

أسباب متلازمة تكيس المبايض

تشوهات الجهاز التناسلي

سبب متلازمة تكيس المبايض غير مفهوم تمامًا، وفيما يتعلق بالجهاز التناسلي ، يعتقد أن المستويات غير الطبيعية من هرمون الغدة النخامية والمستويات المرتفعة من الهرمونات الذكرية "الأندروجين"، تتداخل مع الوظيفة الطبيعية للمبايض.

وتكون الدورة الشهرية في النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض مختلفة، حيث تتراكم بصيلات صغيرة متعددة "أكياس صغيرة بقطر من 4 إلى 9 ملم" في المبيض، ومن هنا جاء مصطلح تكيس المبايض، لا يمكن لأي من هذه البصيلات الصغيرة النمو إلى الحجم الذي يؤدي إلى الإباضة، نتيجة لذلك تصبح مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون و LH و FSH غير متوازنة.

وتزداد نسبة الأندروجين عند النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض بسبب المستويات المرتفعة من الهرمون اللوتيني ولكن أيضًا بسبب المستويات العالية من الأنسولين التي تظهر عادةً مع متلازمة تكيس المبايض.

نظام التمثيل الغذائي السيء

يتحكم نظام التمثيل الغذائي في معالجة الكربوهيدرات والدهون والبروتينات، حيث تشمل الهرمونات المهمة في نظام التمثيل الغذائي الأنسولين والجلوكاجون والببتيدات الشبيهة بالجلوكاجون وغيرها الكثير.

تشوهات الأنسولين

ترتبط متلازمة تكيس المبايض بارتفاع مستويات الأنسولين في الدم، حيث أن الأنسولين هو هرمون تنتجه خلايا متخصصة داخل البنكرياس ينظم مستويات الجلوكوز في الدم، وعندما ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم بعد الأكل على سبيل المثال، تنتج هذه الخلايا الأنسولين لمساعدة الجسم على استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة.

إذا كانت مستويات الجلوكوز لا تستجيب للمستويات الطبيعية من الأنسولين، فإن البنكرياس ينتج المزيد من الأنسولين يسمى الإنتاج الزائد للأنسولين بفرط أنسولين الدم، وعند الحاجة إلى زيادة مستويات الأنسولين للحفاظ على مستويات الجلوكوز الطبيعية، يُقال إن الشخص مقاوم للأنسولين.

وإذا استمرت مستويات الجلوكوز في الدم في الارتفاع على الرغم من زيادة مستويات الأنسولين، يقال إن الشخص مصاب بداء السكري من النوع الثاني.

تاريخ عائلي والسمنة

بالتالي يمكن أن يؤدي وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري وزيادة الوزن والسمنة بالإضافة إلى العرق إلى زيادة احتمالية الإصابة بمرض السكري بين النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

أعراض تكيس المبايض

تؤدي التغيرات في مستويات الهرمون الموصوفة أعلاه إلى ظهور الأعراض التقليدية لمتلازمة تكيس المبايض، بما في ذلك فترات الحيض الغائبة أوغير المنتظمة والنادرة، وزيادة نمو شعر الجسم أو تساقط شعر فروة الرأس، وحب الشباب، وصعوبة الحمل.

عادة ما تبدأ علامات وأعراض متلازمة تكيس المبايض في وقت قريب من سن البلوغ، على الرغم من أن بعض النساء لا تظهر عليهن الأعراض حتى أواخر سن المراهقة أو حتى في مرحلة البلوغ المبكر، نظرًا لاختلاف التغيرات الهرمونية من امرأة إلى أخرى، فقد يعاني مرضى متلازمة تكيس المبايض من حب الشباب الخفيف إلى الشديد، أو نمو شعر الوجه، أو تساقط شعر فروة الرأس.

عدم انتظام الدورة الشهرية

إذا لم تحدث الإباضة ، فإن بطانة الرحم لا تتساقط بشكل موحد وتعاود النمو كما هو الحال في الدورة الشهرية العادية بدلاً من ذلك ، تصبح بطانة الرحم أكثر سمكًا وقد تتساقط بشكل غير منتظم، ما قد يؤدي إلى نزيف حاد وأو طويل الأمد، يمكن أن تزيد فترات الحيض غير المنتظمة أو الغائبة من خطر إصابة المرأة بفرط نمو بطانة الرحم ويسمى تضخم بطانة الرحم أو حتى سرطان بطانة الرحم.

عادة ما يكون لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أقل من ست إلى ثماني دورات شهرية في السنة، بعض النساء يكون لديهن دورات طبيعية خلال فترة البلوغ، والتي قد تصبح غير منتظمة إذا أصبحت المرأة بدينة.

زيادة الوزن والسمنة

ترتبط متلازمة تكيس المبايض بزيادة الوزن والسمنة بشكل تدريجي لدى نصف النساء تقريبًا، بالنسبة لبعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، تظهر السمنة في وقت البلوغ.

نمو الشعر وحب الشباب

- يمكن رؤية نمو الشعر من النمط الذكوري "الشعرانية" على الشفاه العليا والذقن والرقبة ومنطقة السوالف والصدر وأعلى أو أسفل البطن وأعلى الذراع وداخل الفخذ، حب الشباب هو حالة جلدية تسبب دهون البشرة وانسداد بصيلات الشعر.

العقم

لا تتم الإباضة لدى العديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض بانتظام ، وقد يستغرق الحمل وقتا أطول، غالبا ما يوصى بإجراء تقييم للعقم بعد 6 إلى 12 شهرًا من محاولة الحمل.

أمراض القلب

النساء البدينات ولديهن مقاومة الأنسولين أو مرض السكري قد يكون لديهن خطر متزايد للإصابة بمرض الشريان التاجي، ما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

توقف التنفس أثناء النوم

توقف التنفس أثناء النوم هو حالة تسبب نوبات قصيرة حيث يتوقف التنفس أثناء النوم، وغالبًا ما يعاني المرضى الذين يعانون من هذه المشكلة من التعب والنعاس أثناء النهار.

العجز الجنسي

النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة من النساء الأخريات لتقليل الرضا الجنسي.

علاجات تكيس المبايض

موانع الحمل الفموية

تعتبر موانع الحمل الفموية "مع الاستروجين والبروجستين معًا" هي العلاج الأكثر شيوعًا لتنظيم الدورة الشهرية عند النساء المصابات بالـ بتكيس المبايض، حيث تحمي موانع الحمل الفموية المرأة من تضخم بطانة الرحم أو السرطان عن طريق تحفيز الدورة الشهرية الشهرية، وفعالة أيضا في علاج الشعرانية وحب الشباب، كما تقلل موانع الحمل الفموية من إنتاج الجسم للأندروجين، وتقلل الأدوية المضادة للأندروجين.

البروجستين

- طريقة أخرى لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية هي تناول هرمون يسمى البروجستين لمدة 10 إلى 14 يومًا كل شهر إلى 3 أشهر، سيؤدي هذا إلى حدوث فترة في جميع النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض تقريبًا ، لكنه لا يساعد في المشكلات التجميلية ولا يمنع الحمل، لكنه يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم.

علاجات الشعر

- يمكن إزالة نمو الشعر الزائد على الوجه أو أجزاء أخرى من الجسم عن طريق الحلاقة أو استخدام مزيلات الشعر أو التحليل الكهربائي أوالعلاج بالليزر، وتخشى العديد من النساء أن تؤدي هذه العلاجات إلى نمو الشعر بشكل أسرع ، على الرغم من أن هذا غير صحيح.

إنقاص الوزن

يعد فقدان الوزن أحد أكثر الأساليب فعالية لإدارة تشوهات الأنسولين وعدم انتظام الدورة الشهرية وأعراض متلازمة تكيس المبايض الأخرى.

هناك عدد من الخيارات المتاحة لعلاج السمنة، هذه الخيارات مماثلة لتلك الموصى بها للنساء غير المصابات بمتلازمة تكيس المبايض وتشمل النظام الغذائي والتمارين الرياضية وأدوية إنقاص الوزن (على الرغم من أن استخدامها محدود) وجراحة إنقاص الوزن.

ميتفورمين

ميتفورمين هو دواء يحسن فعالية الأنسولين الذي ينتجه الجسم، وتم تطويره كعلاج لمرض السكري من النوع الثاني ولكن قد يوصى به للنساء المصابات بتكيس المبايض في حالات مختارة.

إقرأ أيضاً:
ما أسباب نمو الشعر بكثافة في وجه المرأة؟
أعراض متلازمة تكيس المبايض.. الأسباب وطرق العلاج
كيفية علاج تكيس المبايض